‎معايعة: تعزيز التواصل بين القطاعين العام والخاص لخدمة المواطن الفلسطيني

الخميس 18 أبريل 2019 07:46 م / بتوقيت القدس +2GMT
‎معايعة: تعزيز التواصل بين القطاعين العام والخاص لخدمة المواطن الفلسطيني


رام الله / سما /

 أكدت رولا معايعة وزيرة السياحة والاثار، اليوم الخميس،  أهمية التعاون والشراكة وتظافر الجهود بين القطاعين العام والخاص، ما يساهم في تحقيق أعلى مستوى من الخدمات للمواطن الفلسطيني.

وتحدثت معايعة خلال لقائها رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم سمير حزبون، في مقر الوزارة، اليوم الخميس، عن الخطط الترويجية والتسويقية التي تنتهجها وزارة السياحة والآثار في الأسواق السياحية العالمية لتكثيف أعداد السياح القادمين إلى فلسطين من خلال فتح أسواق سياحية جديدة واستهداف فئات عمرية جديدة لتزور فلسطين علاوة على انتهاج مجموعة من الأنماط السياحية الجديدة والتي عملت وستعمل على رفد القطاع السياحي الفلسطيني بوفود جديدة لم تكن تزور فلسطين في الماضي ما أحدث وسيحدث نقلات نوعية في إعداد السياح القادمين إلى فلسطين وفي نسبة الاشغال الفندقي لدى الفنادق الفلسطينية.

وهدف اللقاء الى تعزيز التواصل ما بين القطاع العام والخاص علاوة على بحث مزيد من سبل التعاون والتشبيك بين القطاعين على الصعيد المحلي والدولي.

وبحث الطرفان في إمكانية عقد دورات تدريبية تخصصية تهم القطاع السياحي من خلال مركز التدريب المهني والتقني وتطوير الأعمال في الغرفة التجارية، ومناقشة تشكيل لجنة فنية تخصصية بين وزارة السياحة والاثار والغرفة التجارية تعنى بمتابعة الأمور والقضايا السياحية لا سيما في محافظة بيت لحم التي تشكل السياحة فيها أحد الأعمدة الأساسية للاقتصاد المحلي فيها.