تزامنا مع "صفقة القرن": الاتحاد الأوروبي يدرس إصدار بيان يتضمن مبادئ السلام

الخميس 18 أبريل 2019 02:45 م / بتوقيت القدس +2GMT
تزامنا مع "صفقة القرن": الاتحاد الأوروبي يدرس إصدار بيان يتضمن مبادئ السلام


رام الله / سما /

يدرس الاتحاد الأوروبي الخميس، إصدار بيان يحتوي على مبادئ الدول الـ 28 الأعضاء، حول السلام في الشرق الأوسط، إذا لم تشمل "صفقة القرن" الأميركية، مبادئ الاتحاد بهذا الخصوص. 

وسيكرر البيان مواقف الاتحاد الأوروبي فقط، دون طرح مقترح خطة جديدة من قبل بروكسل. وقبل أسبوع، رأت وزيرة الخارجية الأوروبية فديريكا موغيريني، أن "حل الدولتين تلاشى، بل تقطع إربا إربا". وسيزور رئيس السلطة الفلسطينية أبومازن بروكسل، بعد نحو أسبوعين. 

والأربعاء، قال نبيل شعث، كبير المستشارين للشؤون الخارجية، لرئيس السلطة الفلسطينية أبومازن، إن السلطة "ستشن حملة واسعة ضد 'صفقة القرن'". ورأى شعث في مقابلة مع "صوت فلسطين"، أن الصفقة تهدف إلى "القضاء على القضية الفلسطينية". 

وكان مستشار الرئيس الأميركي وصهره جاريد كوشنير، قد أكد الأربعاء، أن "صفقة القرن" ستُعرض بعد عيد الفطر السعيد، وبعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة، أي في شهر يونيو / حزيران الوشيك. 

وقال كوشنير مهندس "صفقة القرن"، إنها "تتطلب تنازلات من كلا الطرفين"، مشيرا إلى أنها "تتكون من ملحق اقتصادي، وآخر سياسي". وشدد كوشنير على أن الصفقة "لن تشكّل خطرا على أمن إسرائيل". 

ويرفض الفلسطينيون أن تكون الولايات المتحدة وسيطا وحيدا في عملية السلام مع إسرائيل، باعتبارها "غير نزيهة ومُنحازة لإسرائيل". ويأتي هذا الموقف، بعد أن اتخذت واشنطن قرارا بالاعتراف بالقدس، التي يتطلع الفلسطينيون أن تكون عاصمة لدولتهم المنشودة، عاصمة لإسرائيل، ونقله السفارة إليها. 

كما وينتقد الفلسطينيون تجميد البيت الأبيض للمساعدات المالية الممنوحة لوكالة "أونروا" للاجئين، وإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، وإخضاع القنصلية الأميركية في القدس الشرقية، للسفارة الأميركية لدى إسرائيل في القدس.