عريقات: صفقة القرن تهدف لتدمير عملية السلام ووفد فتح سيطلب من المصريين في زيارته كالتالي..

الإثنين 15 أبريل 2019 07:26 م / بتوقيت القدس +2GMT
عريقات: صفقة القرن تهدف لتدمير عملية السلام ووفد فتح سيطلب من المصريين في زيارته كالتالي..


رام الله / سما /

قال صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، اليوم الإثنين، ردا على ما نشرته صحيفة "واشنطن بوست"، حول "صفقة القرن"، إن "خطة السلام التي وضعها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تشمل الحكم الذاتي للفلسطينيين"، مضيفًا "هذا لا يمكن أن يطلق عليه خطة سلام، فهي خطة تهدف إلى تدمير عملية السلام والقانون الدولية".

وأشار عريقات الى انه "لن يكون هناك سلام دون إقامة دولة فلسطينية داخل حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية"، مؤكدًا أن الخطة تتناقض مع الحقوق الوطنية المشروعة التي أقرتها قرارات الشرعية الدولية، وأنها تهدف إلى تدمير عملية السلام والشرعية الدولية وكل مرجعيات عملية السلام".

وكانت صحيفة واشنطن بوست قد ذكرت، الأحد، أن "صفقة القرن"، التي من المتوقع أن يقدمها ترامب الشهر المقبل، تعد بتحسن في الحياة الفلسطينية، لكنها لن تقترح إقامة دولة فلسطينية مستقلة، ولكن فقط الحكم الذاتي. ويستند تقرير الصحيفة إلى مصادر قريبة من الموضوع.

وفي تفاصيل وهدف زيارة وفد فتح للقاهرة، قال عريقات في حديث اذاعي، اليوم الاثنين، إن وفد فتح سيطلب من المسؤولين المصريين إلزام حركة حماس بتنفيذ اتفاق القاهرة 2017 والموافقة على الاحتكام إلى صناديق الاقتراع وتنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية.

في سياق منفصل، أكد عريقات أن المجلس المركزي سيعقد جلسة مصيرية خلال الأسابيع المقبلة بهدف وضع آليات لتنفيذ قرارات المجلس المركزي حول تحديد العلاقات السياسية والاقتصادية والامنية مع اسرائيل.

وأكدعريقات على أن جلسة المجلس المركزي تتطلب تحضيراً جيداً ومشاركة من الجميع، موضحا انه سيجرى التواصل بشأنها اقليمياً ودوليًاً.

وكان واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، اليوم الاثنين، قد كشف عن توجه وفد من حركة فتح إلى القاهرة، لبحث ملف المصالحة الفلسطينية مع المسؤولين المصريين.

وقال أبو يوسف في تصريحات له،  إن وفد فتح سيصل اليوم إلى القاهرة، من أجل إجراء حوار مع المسؤولين المصريين، للبحث في كيفية إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية على قاعدة تطبيق الاتفاقيات الموقعة عام 2017.

ونفى أبو يوسف أن يكون هناك لقاءات بين وفد فتح وحركة حماس أو الفصائل في القاهرة، مشيرا إلى أنه سيلتقي المسؤولين المصريين، لبحث توفير سبل مواجهة التحديات والمخاطر في ظل وحدة وطنية فلسطينية.

وأكد ابو يوسف على ضرورة قطع الطريق على الاستفادة مما تقوم به أمريكا وإسرائيل في سياق محاولة تمرير صفقة القرن من خلال دولة غزة ونقل الأموال عبر الاحتلال.