غنيم يعلن عن الفائزين بمسابقة تحدي الإبداع الأول للمياه

الأحد 14 أبريل 2019 10:18 م / بتوقيت القدس +2GMT
غنيم يعلن عن الفائزين بمسابقة تحدي الإبداع الأول للمياه


رام الله / سما /

أعلن رئيس سلطة المياه الوزير مازن غنيم، مساء اليوم الأحد، عن أسماء الفرق الفائزة بمسابقة تحدي الإبداع الأول للمياه في فلسطين، التي نظمتها سلطة المياه وشارك فيها 301 متسابق، بواقع 28 فريقا من الضفة الغربية وقطاع غزة.

واحتل فريق "اكوا سمارت" المركز الأول، وفريق "بلو فلتر" المركز الثاني، أما المركز الثالث فكان من نصيب فريق "يانج بروفيشنال".

وجاءت هذه النتائج بعد أن اطلعت لجنة التحكيم عل كافة البرامج الإبداعية والخلاقة التي قدمها المشاركون، والتي تصب في إيجاد وسائل جديدة تخدم قطاعي المياه والصرف الصحي، وفق ما ذكره بيان صادر عن سلطة المياه.

وأعرب الوزير غنيم عن تقديره لهذه النخبة المتميزة من الشباب المشاركين في المسابقة، موضحا أن تنظيم فعالية خاصة للإبداع في مجال المياه يأتي لرفع مستوى الوعي لدى فئة الشباب كقادة المستقبل بالتحديات التي تواجه قطاع المياه، وتعزيز مشاركتهم في تطويره، خاصة أن هذه الفئة تشكل أكثر من 30% من الشعب الفلسطيني، وأن قطاع المياه يمُسّ الحياه والتنمية في جميع مجالاتها، إلى جانب أهمية إبراز التكنولوجيا كعامل مساعد ومحفز في حل تحديات المياه والصرف الصحي، كذلك إنشاء روابط بين المبدعين والرياديين والجهات القادرة على احتضان هذه الأفكار مستقبلا ومساعدتها على التطور لتطبيقها بشكل عملي من كافة الجهات.

وأكد أن سلطة المياه تسعى دائما، ومن خلال مجالات مختلفة، إلى دعم الشباب، مشيرا إلى أنها عملت على توفير المنح الدراسية لطلبة الماجستير في الجامعات المحلية للدراسة والبحث في مواضيع المياه والصرف الصحي، بدعم من الشركاء الدوليين.

وقال: "اليوم تجمعنا شراكة حقيقية مع مختلف الجامعات الفلسطينية في هذا المجال، كما أننا نسعى إلى الحصول على دعم مراكز الأبحاث العالمية في قطاع المياه والصرف الصحي، والعمل بالتعاون مع الجامعات لإنشاء مراكز التميز، وكذلك قمنا بتشكيل لجنة شباب قطاع المياه لضمان مشاركة فاعلة للشباب مع سلطة المياه ومقدمي الخدمات في تطوير سياسات القطاع والخدمات المقدمة للمواطنين، وإشراكهم في صنع القرار، والاستفادة من طاقتهم للوصول إلى كافة فئات المجتمع لنقل الوعي، ومواكبة التكنولوجيا الحديثة، والتصدي للتحديات القائمة والمستقبلية، وبالتالي إحداث التغيير بأيديهم ولمستقبلهم".

وأعرب غنيم عن شكره للشركاء الفاعلين في قطاع المياه، "الذين بدعمهم تم إنجاز هذه التجربة الإبداعية، وتحديدا: الممثلية الهولندية، والممثلية النرويجية، والبنك الدولي، والمبادرة السويسرية سيواس"، كما توجه بالشكر للمشاركين في التنظيم وهم: مؤسسة مجتمعات عالمية الدولية بالتعاون مع مؤسسة شيم- شباب يصنع المستقبل، ومؤسسة تكنوبارك، وحاضنة الأعمال في غزة سكاي جيكز، وبمشاركة فاعلة من لجنة شباب قطاع المياه، وجامعة بيرزيت، وبنك فلسطين.

ويذكر أن هذه الفعالية تأتي ضمن سلسلة الفعاليات التي تنظمها سلطة المياه لمناسبة اليوم العالمي للمياه، الذي جاء هذا العام تحت شعار "لا تترك أحدا يتخلف عن الركب"، حسب ما حددته الأمم المتحدة، في محاولة لتسليط الضوء على حقوق الإنسان والفئات المهمشة، والأسباب الرئيسة خلف تخلف عدد من المجتمعات باللحاق بأهداف التنمية المستدامة 2030.

وسعت الفعاليات التي نظمتها سلطة المياه، إلى مطالبة المجتمع الدولي بالوقوف أمام مسؤولياته لحصول الفلسطينيين على حقوقهم المائية، من خلال وقف السياسات المائية الإسرائيلية التعسفية الهادفة إلى التضييق على شعبنا من خلال استخدام المياه كأداة فاعلة.