شخصيات إسرائيلية تلغي زيارتها للبحرين المقررة غدا الاثنين لأسباب أمنية

الأحد 14 أبريل 2019 01:37 م / بتوقيت القدس +2GMT
شخصيات إسرائيلية تلغي زيارتها للبحرين المقررة غدا الاثنين لأسباب أمنية


القدس المحتلة/سما/

ألغت شخصيات إسرائيلية مشاركتها في مؤتمر ريادة الأعمال الذي تستضيفه العاصمة البحرينية المنامة، والذي من المقرر أن يفتتح أعماله، غدا الإثنين، فيما ردت محكمة بحرينية، اليوم الأحد، دعوى لمحامين لمنع الوفد الإسرائيلي تأشيرات للمشاركة بالمؤتمر.

وذكرت الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" أن 3 من أعضاء الوفد الإسرائيلي وبضمنهم المديرة العامة لسلطة الابتكار، إينه إلدان، ألغوا مشاركتهم في المؤتمر الدولي الذي يقام بالبحرين وذلك لأسباب أمنية، دون الإفصاح عن فحوى ومضامين الأسباب الأمنية.

ويضم الوفد الذي يترأسه وزير الاقتصاد إيلي كوهين، أكثر من 30 عضوا، وسيلقي بعضهم كلمات أمام "المؤتمر العالمي لريادة الأعمال"، الذي يعقد في البحرين في الفترة من الخامس عشر وحتى الثامن عشر من أبريل الجاري.

 وبموازاة ذلك، رفضت محكمة بحرينية للأمور المستعجلة، اليوم الأحد، دعوى أقامها عدد من المحامين قبل يطالبون فيها وزارة الداخلية بعدم إصدار تأشيرات دخول لوفد إسرائيلي من المقرر أن يزور المنامة للمشاركة في مؤتمر دولي.

وأثارت مشاركة الوفد الإسرائيلي حالة من الغضب العام في البحرين، التي ليس لها علاقات رسمية مع إسرائيل. وينظر إلى مشاركة الوفد الإسرائيلي على أنها تطبيع للعلاقات بين البلدين على حساب الفلسطينيين.

وكان من المفروض أن يشارك الوفد الإسرائيلي في مؤتمر لريادة الأعمال في العاصمة البحرينية، المنامة، منتصف نيسان/ أبريل الجاري، في خطوة أثارت استنكار برلمان المملكة الخليجية الصغيرة التي لا تقيم علاقات دبلوماسية رسمية مع إسرائيل، رغم مساعيها الحثيثة نحو تطبيع العلاقات.

ووضعت أسماء المشاركين الإسرائيليين، وبينهم نائبة لرئيس هيئة الابتكار الإسرائيلية، إلى جانب صورهم، ضمن لائحة المتحدّثين في "المؤتمر العالمي لريادة الأعمال" بين 15 و18 نيسان/ أبريل الجاري، كما أضيف اسم وزير الاقتصاد الإسرائيلي، إيلي كوهين، إلى قائمة المشاركين في اليوم الأول من المؤتمر.

وبحسب هيئة البحرين للسياحة والمعارض الحكومية، فإن المؤتمر "متخصص في ريادة الأعمال، ويعد بمثابة منصة تعرض عليها جميع البرامج والمبادرات العالمية التي تهدف إلى إنشاء نظام بيئي عالمي واحد"، وتتمثل في المؤتمر 170 دولة، بينها السعودية ومصر ولبنان والولايات المتحدة.

يذكر أن الكويت قررت مقاطعة المؤتمر في البحرين، على خلفية مشاركة وفد إسرائيلي. وقال العضو في البرلمان الكويتي، عبد الله الكندري، إن وزير التجارة والصناعة، خالد الرضوان، قرر عدم المشاركة في "مؤتمر ريادة الأعمال"، استجابة لمطالب برلمانية.