دولة: يوم الارض ترسيخٌ لحقنا في الوجود وتحقيق الاستقلال

السبت 30 مارس 2019 09:53 ص / بتوقيت القدس +2GMT


بيتونيا / سما /

أكد رئيس بلدية بيتونيا ربحي دولـة ضرورة احياء يوم الارض لما يعنيه ذلك من ترسيخ لحقنا في الوجود وتحقيق الاستقلال الوطني على كامل الارض الفلسطينية وعاصمتهاالقدس الشريف.

واضاف دولـة في بيان صحفي لمناسبة يوم الارض الخالد ان هذه السياسة التي قامت بها إسرائيل في الثلاثين من شهر آذار سنة 1976 في داخل أراضي الــ 48 كانت تستهدف بالأساس تفريغ الأرض الفلسطينية من سكانها وتهويدها لصالح اليهود على حساب سكانها الأصليين، حيث انتفضت الجماهير الفلسطينية لصالح القضية وتعاظم الدور الدولي في دعم الفلسطينيين، وصدرت المئات من القرارات الدولية التي أدانت فيها السلطات الإسرائيلية، مؤكدة على الحقوق العربية الفلسطينية المشروعة.

وقال دولة "يجب رفض كافة الإجراءات التي تقوم بها دولة الاحتلال وبالأخص مصادرة الأراضي ومراجعة الوضع القانوني لـ "دولة إسرائيل" و التي ما زالت ترفض قيام الدولة الفلسطينية ليتسنى لأعضاء الأمم المتحدة تحقيق العدالة الدولية بما يتعلق بالشعب وحقوقه العادلة.

وأشار الى أن يوم الأرض يُعيد للأذهان مجدداً بان الأمم المتحدة خطت خطوات ناجحة في إنشاء قواعد قانونية تعتبر في جوهرها مصادر استرشادية يمكن الاعتماد عليها دوما في مساندة حقوق الفلسطينيين على صعيد القانون الدولي المعاصر.

وبحلول ذكرى يوم الأرض قال دولة "علينا التمسك بوحدتنا الوطنية والحفاظ على مقدساتنا والتصدي لعمليات المصادرة والاقتلاع في كافة ارضينا ومواجهة المستوطنات والمستوطنين".