الاردن: ملتقى الفتيان والزهرات في مخيمات اللاجئين يقيم فعالية "الابداع الفتياني"

الجمعة 29 مارس 2019 08:28 م / بتوقيت القدس +2GMT
الاردن: ملتقى الفتيان والزهرات في مخيمات اللاجئين يقيم فعالية "الابداع الفتياني"


عمان /سما/

اقام ملتقى الفتيان والزهرات الايتام في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين، اليوم الجمعة، فعالية "الابداع الفتياني، على مسرح الشمس وسط العاصمة الاردنية عمان، بتنظيم من اللجنة التشاركية للعمل الفتياني لجمعية الفتى اليتيم في مخيم الحسين بالأردن.

وجسدت الفعالية، القناعة الراسخة لدى اجيال فلسطين في اغلب المخيمات بانه لابد من بقاء حق العودة متقداً في القلوب والعقول يتوارثه الأجيال. 

وقالت مسؤولة الاعلام في اللجنة التشاركية في العمل الفتياني اسيل صالح، "ان هذه الفعالية تأتي لإحياء يوم الارض ومعركة الكرامة وعيد الام، نظرا لان هذه المناسبات تشكل محاور وجدانية في القضية الفلسطينية". واضافت "ما نحاول فعله اليوم هو اعادة التركيز على المفاهيم والمعاني الوطنية في نفوس وعقول الاطفال".

واوضحت صالح، ان الفعالية هي الجزء الثاني من فعالية الابداع الفتياني التي اقامها الملتقى، وتم خلالها تنفيذ جدارية بعنوان "انا عائد" جابت 49 دولة حول العالم، وشارك فيها اكثر من 2000 طفل فلسطيني من ابناء المخيمات.

وقالت صالح: "اننا نعمل من خلال الفتيان والزهرات على تطوير ادوات ممنهجة لإبراز دور الاطفال وابداعاتهم"، مشيرة الى ان هذا العمل ليس حكرا على اطفال فلسطين، وان هناك اطفالا من جنسيات عربية اخرى عاشوا في المخيمات وترعرعوا في كنف جمعيات الايتام ونلمس عندهم نفس الشغف بأمور محورية في القضية الفلسطينية.

واضافت "اما فعالية اليوم التي اطلقنا عليها اسم فعالية "الابداع الفتياني" فسيشارك فيها جمعيات ايتام حول العالم من خلال عرض مواهبهم المختلفة الفنية والشعرية والمسرحية اضافة الى الفلكلور الشعبي".

من جانبه قلال عضو جمعية الامل لرعاية الايتام محمد عرار، "ان الجمعية التي تعمل على تقديم الرعاية في مختلف انحاء فلسطين اتت الى عمان للمشاركة بهذه الفعالية، بهدف التواصل واكتساب الخبرات لخدمة هذه الفئة".

وقال عرار لـ"وفا" ان فرقة من مخيم الجلزون في فلسطين شاركت بهذه الفعالية من خلال لوحة فنية وفلكلورية. 

كما شارك الفنان الاردني عمر بدور، في الفعالية من خلال عرض الجدارية التي ساهم في رسمها وتقديمها الى العالم، مؤكدا ان القضية الفلسطينية هي في وجدان وعقول الشعب الاردني.

وقال بدور "اننا نعمل من خلال الاطفال وندعهم يعبرون عن مواهبهم"، مشيرا ان الجدارية استقطبت اكثر من ثلاثة آلاف طفل عبروا من خلالها عن حقهم في العودة.

كما شاركت الفنانة جوليت عواد في الفعالية، من خلال القاء عدد من القصائد الشعرية وتقديم عرض مسرحي يحاكي حق العودة.

واكدت عواد في كلمة لها في الاحتفال، اننا "لابد ان نبقى نذكر العالم ان هناك شعب يريد ان يعود، ويريد ان يسمع صوته للعالم... اننا لن نترك هذا الحق".