ابو هولي يبحث مع رؤساء اللجان الشعبية احتياجات المخيمات في لبنان

الأربعاء 27 مارس 2019 09:40 ص / بتوقيت القدس +2GMT
ابو هولي يبحث مع رؤساء اللجان الشعبية احتياجات المخيمات في لبنان


غزة / سما /

بحث عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور احمد ابو هولي مساء اليوم في لقاءات منفصلة عقدها في مقر السفارة الفلسطينية في العاصمة اللبنانية بيروت مع سفير دولة فلسطين في لبنان اشرف دبور وأمين سر فصائل منظمة التحرير وامين سر حركة فتح في لبنان فتحي أبو العرادات واتحاد عمال فلسطين في لبنان ورؤساء اللجان الشعبية والتجمعات الفلسطينية في لبنان اوضاع اللاجئين الفلسطينيين واحتياجاتهم وسبل معالجة المشاكل المعيشية التي تواجه المخيمات الفلسطينية في لبنان .

واطلع ابو هولي المجتمعين في لقاءاته التي عقدت في مقر السفارة الفلسطينية في العاصمة اللبنانية بيروت بحضور ابو اياد الشعلان امين سر اللجان الشعبية على التحديات التي تواجه قضية اللاجئين الفلسطينيين خلال هذا العام في ظل المسعى الامريكي الى الغاء او تغيير التفويض الممنوح للاونروا  الذي ينتهي في سبتمبر القادم في اطار مخططها الرامي الى انهاء دور الأونروا بعد قرار قطع مساعداتها كاملة عن الأونروا في سبتمبر الماضي كمدخل لتصفية قضية اللاجئين مبينا  الى ان منظمة التحرير الفلسطينية لديها خطة تحرك على مستوى المجموعة 77+ الصين التي تترأسها دولة فلسطين هذا العام وخطة تحرك اخرى على مستوى الدول الاعضاء في الامم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الاسلامي لحشد الدعم المالي والسياسي للأونروا لتجديد التفويض الممنوح لها بالقرار 302 .

ولفت ابو هولي الى ان ما حصلت عليه الأونروا من تبرعات مالية يغطي خدماتها حتى منتصف العام الحالي وان لم تحصل على تمويلات اضافية من المانحين فإنها ستواجه عجزا مالية سيؤثر على طبيعة خدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين .

واكد على ان دائرة شؤون اللاجئين على تواصل مع ادارة الأونروا وان لقاءات دولية تعقد معها للتشاور والتباحث في شكل وطبيعة خطوات التحرك لمواجهة العجز المالي المتوقع من خلال البحث عن ممولين جدد وتوسيع قاعدة المانحين مثمنا دور الاونروا واهمية استمرارها في تقديم خدماتها  ما دام الحل السياسي لقضية اللاجئين غائبا .

وتطرق ابو هولي الذي يترأس اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة الى تحضيرات اللجنة الوطنية العليا لإحياء الذكرى (71) للنكبة مؤكدا على ضرورة توحيد كل الجهود في الوطن والشتات لإيحاء ذكرى النكبة تنفيذا لقرار اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية للتأكيد على وحدة قضية اللاجئين الفلسطينيين وعدم تجزئتها تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

واكد على ان فعاليات النكبة ستحمل رسائل سياسية "رسائل الاجماع الوطني الفلسطيني" برفض صفقة القرن الامريكية وكل المحاولات الاسرائيلية الامريكية لتصفية قضية اللاجئين وانهاء عمل الأونروا والتأكيد على التمسك بالحقوق والثوابت التي لا يمكن التهاون فيها او المساومة عليها ، بما في ذلك  القدس التي ستبقى عاصمة الأرض والهوية ومحور الارتكاز لقضيتنا الوطنية الى جانب قضية اللاجئين وعودتهم الى ديارهم .

وشدد ابو هولي على ان المخيمات الفلسطينية على سلم اولويات واهتمامات القيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس كاشفا بان دائرة شؤون اللاجئين وفق استراتيجيتها للعام 2019 وضعت خطة للمساهمة في تخفيف معاناة اللاجئين وتامين العيش الكريم لهم 

وتطرق الدكتور لأهمية الساحة اللبنانية وأهمية استنفاذ الطاقات وبذل كل الجهود للتخفيف عن اهلنا في لبنان ورفع معاناتهم مثمنا دور السفير اشرف دبور والفصائل والاتحادات واللجان الشعبية في المخيمات والتجمعات اللاجئة في تعزيز صمود اللاجئين  .

وثمن ابو هولي موقف لبنان الشقيق الداعم للقضية الفلسطينية ولحقوق شعبنا المشروعة في تقرير مصيره واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس والداعم لحقه العادل في العودة الى دياره التي هجر منها عام ١٩٤٨ ورفض التوطين مؤكدا في الوقت ذاته على عمق الروابط الاخوية التي تربط الشعبين الفلسطيني واللبناني وحرص القيادة الفلسطينية على امن واستقرار وسلامة لبنان الشقيق .

ومن جهته اشار السفير دبور للدور الذي تقوم به القيادة الفلسطينية لمنع الانزلاق في معارك لا علاقة  لنا بها خدمة لأطراف دولية وان الهدف الاساسي لشعبنا سابقا وحاليا ومستقبلا هو العودة حيث اننا لسنا حاضنة لأي جهة تسعى للتخريب وخلق حالة الفوضى وان الفلسطيني هو صمام امن وأمان في لبنان ، مؤكدا على ان امن وأمان لبنان اولوية قصوى للسفارة والقيادة الفلسطينية  .

واستمع  ابو هولي من رؤساء اللجان الشعبية وتجمعات اللاجئين عن اوضاع اللاجئين المعيشية والظروف الحياتية الصعبة التي يعيشونها والمشاكل التي تعاني منها المخيمات وخاصة الكهرباء وشح المياه ومشاكل الصرف الصحي وغيرها من المشاكل .

فيما تطرق ممثلو الاتحاد لجملة من القضايا والهموم المتعلقة بعمل الاتحاد في الساحة اللبنانية والعلاقة مع الجهات المسئولة في الجانب اللبناني

من جهتهم ثمن ممثلو اتحاد عمال فلسطين دور القيادة الفلسطينية و دائرة شؤون اللاجئين من خلال اهتمامها بأوضاع الفلسطينيين في لبنان مؤكدين جهوزيتهم للعمل والتعاون مع الدائرة في كل ما يخدم قضية اللاجئين

فيما تطرقت اللجان الشعبية في المخيمات اللبنانية للحقوق المدنية للفلسطينيين في لبنان وانتقاصها ووجوب مراجعتها وان هذا لا يتعارض مع حقهم بالعودة الذي لا تنازل عنه ولا يمس بالواقع اللبناني مؤكدين حرصهم على العودة ورفض التوطين .

وطالبوا بان ينظر الى المخيمات بنظرة اكثر شمولا  من جانب دائرة شؤون اللاجئين والقيادة لواقع اللاجئين في المخيمات وفي التجمعات اللاجئة في لبنان  في ظل الظروف الحياتية الصعبة التي يعيشونها  .

كما اكدوا على ضرورة ايلاء الاهتمام بالأندية الشبابية والنسوية والعيادات الصحية وغيرها من المرافق التي تخدم اللاجئ الفلسطيني مطالبين بموازنة ثابتة  تشغيلية للجان المخيمات لمعالجة القضايا الطارئة وموازنة خاصة للمشاريع في المخيمات كما طالبوا بتوسيع التمثيل لجان المخيمات لتشمل الاتحادات والفعاليات والكفاءات من اجل تفعيل اللجان للقيام بدورها على اكمل وجه

وطلب ابو هولي امناء سر اللجان الشعبية بتقديم تصور وخطط لكل مخيم حول المشاكل والاحتياجات وتحديد الاولويات وتقديم القضايا الطارئة  لدراستها من طرف الدائرة واعدا بمتابعتها والتواصل مع الأونروا والأطراف المعنية لمعالجتها .

يشار الى ان الدكتور ابو هولي وصل الى لبنان يوم امس يرافقه مدير عام المخيمات ياسر ابو كشك  ومدير الدائرة بلبنان جمال فياض والمدير المالي علي صوافطة في زيارة هي الاولى له بعد توليه ملف اللاجئين في المنظمة وسيجرى ابو هولي غدا زيارات ميدانية تفقدية للمخيمات من ضمنها مخيم نهر البارد وسيلتقي بها باللاجئين والمؤسسات الناشطة فيها  كما سيلتقي ابو هولي وفق برنامج زيارته ممثلي فصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" ورئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير السابق حسن منيمنة لوضعهم في صورة التطورات السياسية والامنية المتسارعة في فلسطين، وخطة القيادة الفلسطينية للتصدي للقرارات الاميركية المتدحرجة.