د. عبير ثابت : نحن امام مواجهة لا يريدها احد قد تتدحرج لحرب شاملة

الإثنين 25 مارس 2019 06:52 م / بتوقيت القدس +2GMT
د. عبير ثابت : نحن امام مواجهة لا يريدها احد قد تتدحرج لحرب شاملة


غزة /سما/

قالت استاذة العلوم السياسية د. عبير ثابت في تعليقها على التصعيد الحادث بين غزة واسرائيل باننا الان "أمام مواجهة اضطرارية لا يرغب بها أحد؛ ولكن الجميع مضطر لها، والسبب الرئيسى يبقى دوما رفض اسرائيل منح الفلسطينيين لحقوقهم لا بالسلم ولا بالحرب " موضحة " وفى الساعات المقبلة ستكون إسرائيل وفصائل المقاومة فى غزة أمام تحدى ورهان صعب؛ فإسرائيل متمثلة برئيس وزرائها نتنياهو تريد أن تستعيد معادلة الردع ولو بشكل جزئى وترغب فى أن تكون تلك المواجهة محدودة الزمن دون وصول الأمور لمواجهة عسكرية شاملة رغبة منها فى خفض سقف مطالب قطاع غزة المستحقة ولو حتى مؤقتا إلى ما بعد الانتخابات".

واضافت " نتنياهو يريد ان يقدم ذلك للناخب الاسرائيلي كانجاز لتحالف اليمين ويكون بمقدوره زيادة مقاعده فى الانتخابات أمام تحالف أزرق أبيض المتصدر فى كل استطلاعات الرأي؛ وفى المقابل لن يكون بوسع فصائل المقاومة بقيادة حركة حماس فى غزة أن تخفض سقف مطالبها عن السقف الحالى؛ ولو حتى بشكل مؤقت لأنه الحد الأدنى للحياة الآدمية التى تكون مقبولة فى غزة المحاصرة والمنهكة اقتصاديا،  ولأنهم يدركون جيدا أن إسرائيل بعد الانتخابات لن تختلف فى شئ عنها قبلها بل على العكس فمن المؤكد أنها سوف تكون أكثر تعنتا وعنجهية مما هى عليه اليوم بفعل حرج التوقيت الذى يقيد تصرفاتها وبفعل حساسية الانتخابات البرلمانية". 
 وتابعت "المواجهة الحالية ستكون الأصعب والأكثر حرجا نظرا لصعوبة تراجع الطرفين عن النقطة التى وصلت اليها هذه المواجهة؛ ولما سيترتب على التراجع من نتائج كارثية  على المستقبل السياسي لمن سيتراجع؛ وتطور المواجهة نحو حرب شاملة  تبدو اليوم أحد الاحتمالات الأوفر حظا؛ ومن المرجح أن تكون الأعنف نظرا لأن اسرائيل تدخل هذه المواجهة فاقدة عنصر من أهم عناصر أى مواجهة عسكرية وهو عنصر المفاجأة والذى ستستعيض عنه إسرائيل بمزيد من عنف فى قصفها لغزة ".