كارثة على ضفاف دجلة: نحو مئة قتيل إثر غرق عبارة في الموصل

الجمعة 22 مارس 2019 08:41 ص / بتوقيت القدس +2GMT
كارثة على ضفاف دجلة: نحو مئة قتيل إثر غرق عبارة في الموصل


بغداد / وكالات /

لقي نحو مئة شخص معظمهم نساء واطفال، مصرعهم، الخميس، إثر غرق عبارة تقل عائلات وسط نهر دجلة في مدينة الموصل، ثاني أكبر مدن العراق شمال البلاد.

وكانت الموصل معقلاً رئيسياً لتنظيم الدولة الإسلامية على مدى ثلاث سنوات عاشت خلالها تحت وطأة الجهاديين ولا تزال تتعافى من أثار دمار المعارك.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي الحداد الوطني لثلاثة ايام وتفقد مكان الحادث وزار المشرحة التي نقلت اليها الجثث.

واخذت الحصيلة ترتفع تدريجا. وقالت وزارة الداخلية ان 94 شخصا قضوا في غرق العبارة وتم انقاذ 55 آخرين.

وشاركت فرق الدفاع المدني والقوات الامنية فضلا عن متطوعين في انتشال جثث الضحايا الذين كانوا في طريقهم الى مدينة سياحية واقعة في غابات الموصل للمشاركة في احتفالات عيد النوروز.

وتحدثت بعثة الامم المتحدة في العراق عن "مأساة رهيبة"، علما بأن آخر حادث غرق يعود الى آذار/مارس 2013 حين غرقت عبارة مطعم في نهر دجلة في بغداد ما أسفر عن خمسة قتلى.