إسرائيل تبلغ ميلادينوف بعدم رغبتها في التصعيد والوفد المصري حمل اجابات محدودة لـ"حماس

السبت 16 مارس 2019 11:08 ص / بتوقيت القدس +2GMT
إسرائيل تبلغ ميلادينوف بعدم رغبتها في التصعيد والوفد المصري حمل اجابات محدودة لـ"حماس


القدس المحتلة / سما /

أبلغ  مئير بن شبات رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي والمقرب من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أبلغ المبعوث الأممي نيكولاي ميلادينوف وكذلك الوفد الأمني المصري أن إسرائيل غير معنية بالتصعيد، وأنه رغم إطلاق الصواريخ على تل أبيب فلن يتم التوجه إلى مواجهة شاملة ولكن الرد سيكون ضد بنية "حماس" والجهاد.

وهاجمت قوات الاحتلال في غزة عشرات الأهداف بقطاع غزة، غالبيتها العظمى لمواقع تتبع لحركتي حماس والجهاد.

ويبدو أن الانتخابات الإسرائيلية في التاسع من الشهر المقبل، كانت سببًا رئيسيًا في "عقلنة" الرد الإسرائيلي وعدم الدخول في مواجهة أوسع.

وبحسب مصادر تحدثت لصحيفة "القدس" حمل الوفد المصري في زيارته الخميس الماضي إلى حماس إجابات محدودة من قبل إسرائيل بالتزامها بتوسيع مساحة الصيد والسماح بمواصلة إدخال الأموال لغزة مقابل وقف تام للمسيرات على الحدود من غزة، وهو ما ترفضه الفصائل.

وغادر الوفد غزة مع إطلاق الصاروخين مساء الخميس، وذلك خشية من تصاعد الموقف، فيما لم يعرف متى سيعود للقطاع.

وتقول المصادر، إن "حماس" تحقق في تفاصيل ما جرى من إطلاق للصواريخ. بينما قالت مصادر إعلامية عبرية إن الحركة أبلغت الوسيط المصري أن الصواريخ أطلقت بالخطأ من عناص تابعة لها.

وتبين أن الصواريخ من طراز M75 الخاصة بكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، وفق مصادر عسكرية إسرائيلية.