هكذا بدأت وانتهت مجزرة نيوزيلندا و 19 فلسطيني من بين الضحايا

السبت 16 مارس 2019 08:38 ص / بتوقيت القدس +2GMT
هكذا بدأت وانتهت مجزرة نيوزيلندا و 19 فلسطيني من بين الضحايا


وكالات

 استغرقت مشاهد العملية الإرهابية التي استهدفت مسجدين في نيوزيلندا، الجمعة، وخلفت استشهاد 49 شخصا وإصابة العشرات، نحو 89 دقيقة من إطلاق الرصاصة الأولى إلى إلقاء الشرطة للقبض عليه، وذلك وفق ما ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية.


ويوم أمس، اقتحم أسترالي يدعى، برينتون هاريسون تارانت، يبلغ من العمر 28 عاما مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش، خلال صلاة الجمعة، ثم شرع في إطلاق النار بشكل عشوائي على المصلين، مخلفا 49 شهيدا وإصابة العشرات.


وكان الهدف الأول للمهاجم مسجد "النور" في شارع دينيز، قبل أن يقصد المسجد الثاني المسمى "لينوود" .


وفيما يلي الخط الزمني للهجوم الإرهابي من بدايته إلى نهايته:
1:32 ظهرا بالتوقيت المحلي: بدأ منفذ العملية، برينتون تارانت، بثا مباشرا على فيسبوك، وقال "لتنطلق الحفلة".
1:35 : وصل بسيارته المحملة بالأسلحة إلى مسجد النور.
1:37 : اقتحم المسجد من الباب الرئيسي وأطلق 9 رصاصات على أول ضحية.
1:39 : واصل إطلاق النار لمدة دقيقتين، مما أدى إلى وفاة العشرات.
1:40 : الشرطة تستجيب لنداء عن سماع دوي إطلاق نار.
1:41 : عاد المهاجم إلى سيارته من أجل تبديل سلاحه.
1:42 : اقتحم المسجد مرة أخرى وأطلق النار على الضحايا الملقيين على الأرض للتأكد من وفاتهم.
1:43 : قتل امرأة كانت على رصيف الشارع.
1:44 : أطلق النار على رجلين آخرين كانا في الشارع، ثم صعد إلى سيارته.
1:54 (تقريبا): وصل إلى المسجد الثاني، الذي يبعد بنحو 7 كيلومترات عن المسجد الأول. وقتل 7 مصلين جدد.
3:00 (تقريبا): الشرطة تحاصر سيارة تارانت.
3:01 (تقريبا): نجاح عناصر الأمن في اعتقال منفذ الهجوم بعد إخراجه من سيارته.
وقالت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، إن المهاجم كان ينوي مواصلة هجماته، لو بقي حرا طريقا ولم تقبض عليه الشرطة.

كما كشفت مصادر إعلامية وسياسية في العاصمة النيوزيلندية معلومات أولية حول جنسيات الضحايا في الهجوم الذي استهدف مسجدين أمس الجمعة.

وقالت المصادر إن من عرفوا من الضحايا كانوا كالتالي:

19  فلسطينيا.

5  تونسيين.

5 بنغال (من ينغلاديش).

 4 مغاربة.

3 يمنيين.

3 صوماليين.

عراقيان.

أردنيان.

سوري واحد.

إيراني واحد.

أفغاني واحد.

سعودي واحد.

والمعلومات أعلاه تشير إلى أن هناك 3 لم تحدد جنسياتهم، حيث بلغ العدد النهائي 50.