بومبيو يزور إسرائيل و الكويت ولبنان الأسبوع المقبل

السبت 16 مارس 2019 08:18 ص / بتوقيت القدس +2GMT
بومبيو يزور إسرائيل و الكويت ولبنان الأسبوع المقبل


القدس المحتلة / سما /

أوضح مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأميركية الجمعة، أنه "لا يوجد أي تغيير في سياسة الإدارة الأميركية، فيما يتعلق بمكانة الضفة الغربية وقطاع غزة والجولان"، وذلك في إحاطة إعلامية للمُراسلين، قُبيل لمغادرة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إلى الشرق الأوسط.

وسيزور بومبيو  الأسبوع المقبل، الكويت وإسرائيل ولبنان. وصرّح بومبيو لشبكة "فوكس نيوز" الأميركية، بأن "القاسم المشترك في كل محطة، سيكون مساعدة هذه الدول، على تعزيز جهودها، لاحتواء الجمهورية الإسلامية في إيران".

وقال مسؤول أميركي كبير لصحافيين، إن بومبيو "سيُكرر" في القدس، "لمحاوريه كما في شكل علني، الدعم الراسخ" الذي تبديه إدارة دونالد ترامب، "لأمن إسرائيل وحقها في الدفاع عن نفسها". وسيلتقي بومبيو في إسرائيل، مع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو فقط. وستجري الانتخابات في إسرائيل، في التاسع من إبريل / نيسان المقبل. 

ولا يعتزم الوزير الأميركي لقاء خصوم نتنياهو في المعركة الانتخابية، وبينهم قائد هيئة الأركان السابق بيني غانتس، والوزير السابق يائير لبيد، اللذان يتزعمان تحالفا وسطيا يهدد طموحات رئيس الحكومة. وأكد المسؤول أن لواشنطن "مصالح رئيسية" تتقاسمها مع إسرائيل، و"لن تعلّق بسبب المعركة الانتخابية".

ونفى المسؤول الأميركي الرفيع الادعاءات، بأن اجتماع بومبيو مع نتنياهو قبيل الانتخابات، قد يُفسّر وكأنه "تدخل سياسي" لصالح نتنياهو في. وذكر المسؤول أن بومبيو سيتناول في الاجتماع مع نتنياهو، "مواضيع ضرورية فقط، لا تزال مهمة حتى خلال فترة الانتخابات".

وستركّز زيارة بومبيو للبنان، على حزب الله الذي تعتبره الولايات المتحدة تنظيما "إرهابيا" و"تابعا" لإيران، رغم مشاركته في حكومة رئيس الوزراء سعد الحريري. وقال الناطق بلسان بومبيو روبرت بالادينو، بأن زيارة الكويت، تأتي لإجراء "حوار استراتيجي" مع هذا البلد.