"منتخب الشاطئية" أمام منعطف تاريخي لفلسطين

الخميس 14 مارس 2019 11:04 ص / بتوقيت القدس +2GMT
"منتخب الشاطئية" أمام منعطف تاريخي لفلسطين


غزة / سما /

يدخل المنتخب الوطني للكرة الشاطئية اليوم الخميس، أمام منعطف تاريخي رياضي مهم، عندما يواجه منتخبنا الوطني لكرة القدم الشاطئية شقيقه اللبناني في دور الثمانية لبطولة كأس آسيا 2019 المُقامة حالياً في تايلاند.

وسيواجه الفدائي مساء اليوم نظيره اللبناني في دور الثمانية للبطولة، وفي حال الفوز سيتأهل المنتخب إلى الدور نصف النهائي وبالتالي المنافسة على إحدى البطاقات الثلاثة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم المُقررة خلال شهر نوفمبر القادم في الباراغواي بقارة أمريكا الجنوبية.

وتعتبر مواجهة المنتخب اللبناني صعبة، لا سيما أن منتخب "الأرز" جاء في المركز الرابع خلال النسختين الأخيرتين 2015 و2017, الأمر الذي يكشف عن تطور مستوى الفريق، مقارنة بمشاركاته السابقة من جهة، عدا عن أن منتخبنا يعود للمنافسات الخارجية بعد غياب 6 سنوات من جهة أخرى.

ونجح المنتخب الوطني بفرض نفسه بقوة في البطولة الأسيوية، بعدما تفوق على تايلاند (2/5)، تبعه بانتصار ثمين على أفغانستان (2/3)، وهو ما جعله أول فريق يصل دور الثمانية.

أما المواجهة الثالثة، فكانت لضمان احتلال الصدارة، والتي فاز فيها على ماليزيا (5/6), ليحصد 9 نقاط، ويتأهل بالعلامة الكاملة.

واعتبر المدير الفني للمنتخب الوطني عماد هاشم، أن التأهل إلى كاس العالم سيمنح اللعبة دفعة قوية في بلاده، آملاً أن يتحقق حلم التأهل إلى كاس العالم لفلسطين.

وبيّن هاشم أن الفريق لديه ثقة كبيرة، بعد النتائج التي حققناها في هذه البطولة، ونأمل أن نتمكن من مواصلة الطريق نحو المستقبل.

وأشار إلى أن المنتخب الفلسطيني استعد بشكل جيد للبطولة، مبيناً أن الفريق سيظهر بشكل قوي أمام المنتخب اللبناني، الذي يمتلك لاعبين مميزين.

يذكر أن المنتخب الوطني حقق فوزاً مهماً على نظيره اللبناني في عام 2012 في الألعاب الأسيوية للألعاب الشاطئية، وحصل على الميدالية البرونزية للفريق.

وكالات