التربية والاوقاف توقعان مذكرة تفاهم

الثلاثاء 12 مارس 2019 02:39 م / بتوقيت القدس +2GMT


رام الله / سما /

وقعت وزارة التربية والتعليم العالي ممثلة بوزيرها د. صبري صيدم ووزارة الاوقاف والشؤون الدينية ممثلة بوزيرها يوسف ادعيس، يوم الثلاثاء، بمقر مجلس الوزراء، مذكرة تفاهم لتشغيل وتطوير مجمع مدرسة التعليم المهني في مجمع دار الايتام الإسلامية الصناعية في القدس.

جاء ذلك برعاية وحضور رئيس حكومة تسيير الاعمال د. رامي الحمد الله.

ومن خلال المذكرة سيتم إحالة المدرسة الصناعية الواقعة ضمن مجمع دار الايتام الإسلامية، الى وزارة التربية والتعليم لإدارتها وتشغيلها، كمدرسة مهنية من الصف 10-12 مهني، حيث ستعمل وزارة التربية والتعليم على تأهيل وتجهيز المشاغل الموجودة فيها لتوفير تعليم مهني بتخصصات يحتاجها سوق العمل المقدسي، وبما يضمن تزويد الطلبة بالكفاءات المهنية التي يحتاجها سوق العمل.

من جهته، أكد صيدم أن توقيع هذه المذكرة التي اعتبرها نوعية، يأتي في سياق تعزيز التعليم المهني والتقني، خاصة في مدينة القدس التي تعاني بفعل سياسات الاحتلال، بما فيها محاولات الأسرلة وضرب المنظومة التعليمية برمتها، مشيدا برعاية الحمد الله ودعمه المتواصل لمسيرة التطوير التربوي الشاملة، وعلى رأسها تعزيز قطاع التعليم المهني والتقني، لما لهذا القطاع من أهمية كبيرة في دفع عجلة الاقتصاد الوطني والحد من البطالة.

بدوره، ثمن ادعيس، جهود الحمد الله في دعم ورعاية هذه المذكرة التي تدعم التعليم المهني وتطوير برامجه، إضافة الى دعم الاقتصاد في القدس المحتلة.