"التربية" والاغاثة التعليمية الدولية توقعان اتفاقية لتطبيق التعليم المتكافئ والشامل

الإثنين 11 مارس 2019 02:21 م / بتوقيت القدس +2GMT


رام الله / سما /

وقعت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم الاثنين، ومؤسسة الاغاثة التعليمية الدولية، اتفاقية لتطبيق التعليم المتكافئ والشامل، وتوفير التعليم النوعي ليشمل كافة الفئات بمدينة رام الله.

وقال وزير التربية والتعليم صبري صيدم، خلال مراسم التوقيع في مدينة رام الله، إن التزام الوزارة بنهج تعزيز الشراكات المحلية والدولية، يدفعها لإبرام الاتفاقية، التي تترجم حرصها على توفير التعليم النوعي للطلبة ولكافة الفئات، في كل أماكن تواجدهم خاصة في مدارس التحدي والاصرار، والتأكيد على عدالة التعليم وتطوره. مشددا على أن فلسطين بهذه الشراكة الدولية باتت حاضرة في المشهد الدولي الذي أصبحت تزينه بإنجازاتها ونجاحاتها.

وأشار الى أن الطرفان سيقومان بموجب هذه الاتفاقية، بتشكيل لجنة عمل مشتركة، وتنظيم اجتماعات مشتركة، كمؤتمرات، وحلقات تدريب، وورش عمل، لمتابعة مخرجات الاتفاقية، وتقديم مقترحات مشتركة لمشاريع تخدم التعليم المتكافئ والشامل للجميع، واستقطاب تمويل لتنفيذ المشاريع المقترحة، إضافة الى تنفيذ برامج ريادية وتدريبية، وتبادل الزيارات بين الأطراف قاطبة.

وأضاف: إن مؤسسة الاغاثة التعليمية هي الجهة المنظمة لمنتدى التعليم المتكافئ والشامل للجميع، التي تعمل على تنفيذ برامج تجريبية بالتعاون مع الدول المشاركة، وعددها أكثر من 80 دولة اليوم، تمهيدا لإعداد مسودة للإعلام العالمي حول التعليم المتكافئ والشامل للجميع لتتوافق عليها جميع الدول المشاركة، خلال 24 شهرا، ومن ثم الدعوة لعقد المنتدى.

بدوره، قال رئيس مؤسسة الاغاثة التعليمية الدولية الشيخ منصور بن مسلم إن هذه الاتفاقية تسعى لتطوير التعليم في فلسطين، مشيرًا الى أن فلسطين تمتلك نموذجا ناجحا في التعليم رغم الصعوبات ووجود الاحتلال.