"المايسترو" يعيد درة إلى الدراما التونسية

الجمعة 08 مارس 2019 03:20 م / بتوقيت القدس +2GMT
"المايسترو" يعيد درة إلى الدراما التونسية


وكالات / سما /

 بعد حوالي أربع سنوات من الغياب عن الدراما التونسية، تعود النجمة التونسية درة زروق الشهيرة عربيا بـ "درة" إلى المسلسلات التونسية عبر مسلسل "المايسترو" الذي سيبث على القناة "الوطنية الأولى" في الموسم الرمضاني القادم.

والمسلسل من إخراج التونسي الأسعد الوسلاتي الذي تشارك فكرته مع الموسيقي التونسي رياض الفهري، حيث يجمع العمل بين الدراما والموسيقى، وهو عن سيناريو وحوار عمادالدين الحكيم في رابع تعاون له مع الأسعد الوسلاتي.

أما عن أحداث "المايسترو" والذي تنفذ إنتاجه شركة "دي جي برو" للسينمائية التونسية الراحلة نجوى سلامة ليمام، فتدور حول مشكلات الأطفال الأحداث (القُصّر)، حيث يصوّر الأسعد الوسلاتي مآسي وأحلام هؤلاء اليافعين، الذين خذلتهم الحياة، العائلة والوطن وذلك على وقع موسيقى رياض الفهري.

ومن المتوقع أن تعود درة التي كان آخر ظهور لها في الدراما التونسية عبر مسلسل "ليلة الشك" (عرض في العام 2015) للمخرج مجدي السميري، إلى تونس في أواسط شهر مارس الحالي للبدء في تصوير أولى مشاهدها بالمسلسل التونسي الذي تدور أحداثه حول أطفال الشوارع في تونس، والعمل يضم في البطولة إلى جانب درة كلا من فتحي الهداوي وأحمد الحفيان.

ومن جهة أخرى تخوض النجمة التونسية تجربة درامية عربية جديدة، من خلال المشاركة في بطولة المسلسل التاريخي "الحرملك"، والذي يتناول وصول المماليك إلى السلطة والتحكم بمفاصل المشهد السياسي العام، وإلحاق الهزيمة بأعداء الأمة المفترضين.

وتشارك درة في بطولة "الحرملك" بجانب عدد من نجوم الدراما السورية على غرار جمال سليمان وباسل خياط وسلافة معمار وباسم ياخور وسامر المصري وقيس الشيخ نجيب، والمسلسل من تأليف سليمان عبدالعزيز وإخراج تامر إسحاق.