الفصائل بغزة: 30 مارس سيكون يوما مشهودا وتطالب برفع الحصار عن غزة

الخميس 28 فبراير 2019 06:44 م / بتوقيت القدس +2GMT
الفصائل بغزة: 30 مارس سيكون يوما مشهودا وتطالب برفع الحصار عن غزة


غزة / سما /

قالت فصائل المقاومة في غزة،  اليوم الخميس،  إن يوم 30 مارس المقبل  سيكون يوما مشهودا في تاريخ شعبنا، وستدخل مسيرة العودة وكسر الحصار عامها الثاني بكل قوة حتى تحقيق كافة أهدافها.

وأكدت الفصائل في بيان مشترك،  على استمرار حراكها المتواصل في مسيرات العودة وكسر الحصار بكافة أشكالها وأدواتها السلمية.

ودعت جماهير شعبنا في محافظات غزة للحشد والمشاركة في الجمعة القادمة في مسيرة العودة وكسر الحصار تحت عنوان "باب الرحمة"، نصرة ودفاعاً عن المسجد الاقصى والمقدسات في المدينة المقدسة، كما دعت للاحتشاد والرباط في الأقصى، وتصعيد الانتفاضة في وجه هذا المحتل وتفعيل كل أشكال الاشتباك مع الاحتلال على كافة خطوط التماس.

وشددت الفصائل، على أن "قضية الأسرى على رأس أولويات المقاومة، ولن نترك أسرانا وحدهم في مواجهة قوات القمع الصهيونية في السجون، ونؤكد أن الاحتلال هو المسؤول عن الجرائم المتصاعدة بحقهم".

وطالبت الفصائل بغزة،  الجهات العربية والدولية والمؤسسات الأممية أن تقف عند مسؤولياتها في لجم الاجرام الصهيوني بحق شعبنا وأسرانا ومقدساتنا، وندعو للضغط عليه لرفع الحصار الظالم عن غزة.