الرجوب: مستعدون لإجراء الانتخابات بالشراكة مع حماس ونرفض سيطرة الإسلام السياسى على غزة

الجمعة 22 فبراير 2019 01:52 م / بتوقيت القدس +2GMT
الرجوب: مستعدون لإجراء الانتخابات بالشراكة مع حماس ونرفض سيطرة الإسلام السياسى على غزة


القاهرة / وكالات /

أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى «فتح»، جبريل الرجوب، استعداد الحركة لعقد شراكة مع حركة المقاومة الإسلامية «حماس»، لإجراء الانتخابات الفلسطينية وتحقيق المصالحة.

وأوضح الرجوب، خلال ندوة استضافتها «المصرى اليوم» وتنشر تفاصيلها لاحقاً: «هناك نية لوجود شراكة مع حماس لإجراء الانتخابات حتى تكون هذه الشراكة مقبولة ومعترفا بها فى العالم بهدف إنهاء الحصار، وليس لسحب اعتراف العالم بالمنظمة»، موضحاً أن حركة فتح تريد بناء سلطة تملك سلاحاً وقراراً واحداً وتتبنى التعددية السياسية، عن طريق صندوق الاقتراع وليس طريق الرصاص.

وأضاف أن السلطة الوطنية الفلسطينية لم ولن تفقد الأمل فى إيجاد شراكة مع كافة الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة «حماس»، مؤكداً أنها ترفض استمرار سيطرة الإسلام السياسى على غزة، مؤكداً أنه «لا دولة فى غزة، ولا دولة بدونها أيضاً». وتابع أن السلطة الوطنية الفلسطينية تعتبر حركتى حماس والجهاد جزءاً من النسيج الوطنى، ولكن الأولى غير قادرة على ترجمة ذلك على الأرض بعد، مؤكدا أن هناك دوراً مصرياً فى إنجاز المصالحة، والسلطة سبق أن أكدت أن الدولة الفلسطينية لن تقوم دون وحدة وطنية ترتكز على الشرعية الدولية.

ولفت أمين سر اللجنة المركزية لفتح إلى أنه يجب على بعض الدول بالشرق الأوسط أن تكون عاملاً مساعداً فى توحيد الفلسطينيين، مشيرا إلى أن صفقة القرن لن تمر على حساب مبادرة السلام العربية فى بيروت.