قرار بفصل الطلاب الفلسطينيين من المدارس الرسمية بلبنان والوزير يعلق

الخميس 21 فبراير 2019 05:17 م / بتوقيت القدس +2GMT
قرار بفصل الطلاب الفلسطينيين من المدارس الرسمية بلبنان والوزير يعلق


بيروت /سما/

كشفت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان "شاهد"، اليوم الخميس، عن قرار مفاجئ لوزير التربية والتعليم  اللبناني أكرم شهيّب يفيد بفصل الطلبة الفلسطينيين المسجلين بالمدارس الرسمية وإعادتهم للالتحاق بمدارس "الأنروا".

وأدانت "شاهد"، في بيانها، هذا القرار المفاجئ للوزير شهيّب، معتبرة أن القرار "زيادة لمعاناة اللاجئين الفلسطينين في لبنان في ظل عجز مدارس الأونروا عن استيعاب هذه الأعداد المفاجئة من الطلاب فضلاً عن انعكاسه المباشر على التحصيل العلمي للطلاب أنفسهم".

وأوضحت،  أنها تلقت مجموعة من الاتصالات من أولياء أمور الطلاب الذين أفادوا بأن إدارات المدارس استدعتهم بشكل طارئ وطلبت منهم نقل أبنائهم من المدارس بعد أن منحتهم إفادات مدرسية تحمل قرار وزير التربية الجديد.

ولفت البيان إلى أن "شاهد" أجرت العديد من الاتصالات مع رؤساء الأقسام في وزارة التربية والتعليم العالي في بيروت أفاد معظمهم أن هناك قرارا وزاريا بهذا الشأن، ولكن آليات تنفيذه لا تزال  غير واضحة.

وطالبت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان ، شهيب "بضرورة التراجع عن هذا القرار في هذا الوقت الحرج من العام الدراسي والذي سيؤدي إلى تسرب مئات الأطفال خارج المدارس ويحرمهم من حقهم في التعلم حسب المادة 28 من اتفاقية حقوق الطفل".

 في معرض رده، أوضح وزير التربية والتعليم اللبناني أكرم شهيب، أن وزارة التربية اللبنانية استقبلت وتستقبل التلاميذ الفلسطينيين في المدارس الرسمية، نافيا أن يكون هناك أي تدبير بفصلهم من المدارس الرسمية راهنا، على الرغم من الأعباء المالية التي يتحملها لبنان في الظروف الاقتصادية الصعبة .

ودعا شهيب، المصطادين في المياه العكرة إلى الكف عن إطلاق الشائعات التي تهدف إلى إحداث البلبلة لدى الرأي العام، في الوقت الذي يتطلع فيه المواطنون بكثير من الأمل، إلى انطلاقة الحكومة والسعي إلى حل المشاكل التي يعانيها الوطن، خصوصا في الميادين الاقتصادية والاجتماعية والتنموية.