مصدر أمني : أخذ بصمات موظفي السلطة في معبر أبو سالم لدواع أمنية وقضايا يجري التحقيق فيها

الخميس 14 فبراير 2019 01:01 م / بتوقيت القدس +2GMT
مصدر أمني : أخذ بصمات موظفي السلطة في معبر أبو سالم لدواع أمنية وقضايا يجري التحقيق فيها



غزة / سما /

منعت الأجهزة الأمنية بغزة، يوم الخميس، موظفي معبر كرم أبو سالم التجاري التابعين للسلطة الوطنية الفلسطينية من دخول المعبر، إلا ضمن شروط قامت بتحديدها.

وأفادت مصادر إعلامية محلية، بأنه لليوم الثاني على التوالي منعت الأجهزة الأمنية بغزة موظفي كرم أبو سالم التابعين للسلطة من دخوله، إلا من خلال الالتزام بالتوقيع على التعهد والبصمة.

 وأشار، إلى أن القرار يرفضه الموظفين منذ يوم أمس.

وكشف مصدر أمني بغزة ان  أخذ بصمات موظفي السلطة في معبر كرم أبو سالم يُشكل نقطة مهمة في مسار التحقيق لدى الأجهزة الأمنية في قضايا يجري التحقيق فيها.

يذكر ان الأجهزة الأمنية في قطاع غزة  بدأت تنفيذ خطة أمنية محكمة لضبط العمل على معبر كرم أبو سالم التجاري جنوب قطاع غزة، بهدف منع تهريب أي معدات استخباراتية أو أمنية لصالح الاحتلال (الإسرائيلي).

وجاءت الخطة الأمنية في أعقاب إلقاء القبض على عميل للاحتلال خلال العملية الأمنية عقب تسلل القوات الخاصة في نوفمبر 2018، اعترف أنه استلم أجهزة مراقبة وتتبّع لصالح القوة الإسرائيلية الخاصة عبر معبر كرم أبو سالم.

 وحسب اعترافات العميل (م، ش) فإنه توجه لمعبر كرم أبو سالم يوم الثلاثاء بتاريخ 2 أكتوبر 2018، بناء على تعليمات ضابط مخابرات إسرائيلي، واستلم جهازي مراقبة وتتبّع (GPS)، فيما تمكن من دخول المعبر بمساعدة أحد الموظفين فيه، الذي سهّل له تحركاته داخل المعبر، وساعده بالخروج دون تفتيش، بعدما حصل على الجهازين من إحدى حاويات البضائع.

وضمن عمل الخطة الأمنية الجديدة، تمكنت الأجهزة الأمنية في غزة من ضبط أجهزة ومعدات تقنية مهربة في شاحنات البضائع القادمة لقطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم، بعد أن جرت عملية تفتيش واسعة الثلاثاء الماضي استخدمت فيها الكلاب البوليسية، فيما كانت العملية موثقة بمقطع فيديو.

وبحسب المصادر الأمنية فإنه تم العثور على الأجهزة داخل إحدى حاويات البضائع القادمة لصالح أحد التجار في قطاع غزة، مبيناً أن الجهات المختصة تقوم حالياً بفحص ماهية تلك الأجهزة وطبيعة استخداماتها.