عطا الله حنا : نرفض سياسة هدم المنازل وتشريد سكناها في قلنسوة وفي غيرها من الاماكن

الإثنين 11 فبراير 2019 11:34 ص / بتوقيت القدس +2GMT


رام الله / سما /

قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأننا نقف الى جانب اهلنا في مدينة قلنسوة والذين يتعرضون لحملة غير مسبوقة هادفة الى هدم المنازل وتهجير ابنائها ، وما يحدث في قلنسوة يحدث في اكثر من مدينة وبلدة في الداخل الفلسطيني ولذلك فإننا في مدينة القدس نعرب عن تعاطفنا وتضامننا مع اهلنا واحباءنا في قلنسوة وغيرها من المناطق الذين تعرضوا لهدم منازلهم ونطالب بأن تتوقف هذه السياسة المرفوضة من قبلنا جملة وتفصيلا .

ودعا حنا جميع ابناء شعبنا الى رفض سياسة التضييق والتشريد وعدم القبول والاستسلام لسياسة هدم البيوت ذلك لان البيت الذي يهدم يعني ان هنالك عائلة مشردة تعيش في العراء وهذه سياسة ظالمة عنصرية يجب ان نرفضها جميعا جملة وتفصيلا .

ووجه حنا رسالة تضامن وتعاطف مع اصحاب البيوت المهددة بالهدم مؤكدا ضرورة ان تلتحم الجماهير العربية في الداخل في الوقوف سدا منيعا امام استهداف هذه العائلات وتشريدها .

وقد جاءت كلمات المطران هذه لدى استقباله اليوم وفدا من منطقة المثلث والذين قاموا بجولة في البلدة القديمة من القدس .