قتل المستوطنة بالقدس تم بدوافع "قومية" ونتنياهو يزور عائلتها

الأحد 10 فبراير 2019 08:58 م / بتوقيت القدس +2GMT
قتل المستوطنة بالقدس تم بدوافع "قومية" ونتنياهو يزور عائلتها


القدس المحتلة / سما /

زعم جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"، مساء اليوم الأحد، أن عملية قتل المستوطنة الاسرائيلية جنوب غرب القدس منذ أيام تمت بدوافع قومية.

وبحسب بيان لجهاز "الشاباك"، فإن الشاب الفلسطيني عرفات إرفاعية "اعترف بتنفيذ عملية القتل"، دون أن يوضح ما إذا كان اعترافه يشمل أنه قام بالعملية بدوافع قومية أو غيرها.

وأشار البيان إلى أن عملية استجواب الشاب ارفاعية لا تزال مستمرة، وأن حظر نشر مزيد من التفاصيل لا زال قائما.

وزار مساء اليوم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزوجته سارة عائلة أنسباخر في مستوطنة تقوع جنوب شرق بيت لحم، وأخبروا العائلة أن دافع القتل "قومي".

وقال نتنياهو لوالدي أوري: "لا أعرف كم هذا الأمر مفاجئ ، لكنني أردت أن تعرفوا بالأمر".


وكانت قوات الاحتلال قد أجرت قياسات لمنزل الشاب عرفات إرفاعية في مدينة الخليل، تمهيدا لاحتمالية هدمه، وفق ما قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي.