رسميا: الاحتلال يكشف هوية منفذ عملية قتل المجندة بالقدس ونتنياهو يشيد

السبت 09 فبراير 2019 08:00 م / بتوقيت القدس +2GMT
رسميا: الاحتلال يكشف هوية منفذ عملية قتل المجندة بالقدس ونتنياهو يشيد



القدس المحتلة / سما /

كشف جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، مساء السبت، عن هوية منفذ عملية قتل المستوطنة التي تعرضت للطعن في إحدى غابات (عين يائيل) جنوب غربي مدينة القدس منذ يومين.

وزعم (الشاباك) إن المنفذ هو الشاب الفلسطيني عرفات إرفاعية (29 عاما) من سكان مدينة الخليل، مشيرا إلى أنه اعتقل في مدينة رام الله على يد قوة خاصة من جيش الاحتلال.

وقال أن التحقيقات لا زالت جارية مع الشاب المعتقل، مشيرا إلى أن التحقيقات الأولية تظهر أنه خرج من منزله يحمل سكينا ويهدف لتنفيذ عملية طعن في بيت جالا، إلا أنه حين رأى المستوطنة في إحدى الغابات القريبة قرر قتلها.

من جانبه، أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالقوات التي عملت على ملاحقته واعتقاله بعد ساعات قليلة من العملية، مشددا على أن "يد إسرائيل الطويلة ستصل إلى كل من يحاول الإضرار بالإسرائيليين".

بدوره، قال نفتالي بينيت، زعيم حزب (البيت اليهودي) : يجب على نتنياهو أن يرد على جريمة القتل الفظيعة بالبدء فورا في تنفيذ قانون خصم أموال السلطة التي تدفع لـ "الإرهابيين" على حد وصفه.

والمستوطنة القتيلة تبلغ من العمر 19 عاما وهي مجندة اسرائيلية و ابنة حاخام وتسكن في مستوطنة تقوع قرب بيت لحم.

 بحسب صحيفة "هآرتس" فإن "الفتاة عثر عليها عارية ومطعونة في رقبتها وصدرها، ولم تكن تحمل أية وثائق تدل على هويتها وعلى جسدها آثار عنف"