يديعوت أحرنوت تزعم : أهالي أطفال من غزة يتركونهم على معبر إيرز

الخميس 07 فبراير 2019 07:26 م / بتوقيت القدس +2GMT
يديعوت أحرنوت تزعم : أهالي أطفال من غزة يتركونهم على معبر إيرز



محمد ابو علان

كتبت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية: “وحدة تنسيق أعمال الحكومة  في الضفة الغربية وقطاع غزة لاحظت وجود ظاهرة ترك أطفال من قطاع غزة  من قبل والديهم على حاجز إيرز بعد تلقيهم علاج داخل إسرائيل، حيث يهربون ليتواجدوا داخل إسرائيل والبقاء فيها  بها بدون تصريح”.

وتابعت يديعوت أحرنوت، قبل يومين وصل للمعبر طفل ترك على يد والده، وحسب مزاعم منسق الحكومة الإسرائيلية في المناطق هذه الحالة تكررت مرات عديدة خلال الشهر الأخير من قبل عائلات فلسطينية.

الطفل الذي ترك هذا الأسبوع، عاد بعد أن تلقى علاج طبي، ووالده تركه مع شخص أجنبي، وفضل البقاء داخل “إسرائيل”، في وحدة تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية يدعون أن الأمر تحول لظاهرة، وفي الشهر وجد عناصر وحدة التنسيق  عدد من الأطفال تركوا من قبل أهاليهم بعد تلقي علاج.

وفي بيان وحدة التنسيق  الإسرائيلية جاء أن :” أهالي كان يفترض أن يرافقوا أطفالهم ويعطوهم شعور بالأمان،  اختاروا البقاء في إسرائيل بصورة غير شرعية، وإعادة أبنائهم لوحدهم إلى القطاع دون أي وجه معروف يستطيع إعادتهم للبيت”حسب اداعائهم .

وقال رئيس إدارة وحدة التنسيق والارتباط  التابعة للإدارة المدنية في غزة العقيد إياد سرحان :”هذه ظاهرة غير مقبولة. وكأب لأطفال  لا أفهم كيف يتخلى أحد الوالدين عن طفله ويتركه في أيدٍ أجنبية دون القلق بشأن سلامته وأمنه”.

رئيس إدارة وحدة التنسيق والارتباط التابعة للإدارة المدنية الإسرائيلية في غزة تابع حديثه :”  سكان قطاع غزة الذين يخالفون شروط التصاريح ينتهكون القانون، آمل أن تنتهي هذه الظاهرة، وأن يضع  سكان غزة أطفالهم على رأس سلم أولوياتهم”.