مصير "باب الحارة" في مهب الريح

الأربعاء 06 فبراير 2019 12:49 م / بتوقيت القدس +2GMT
مصير "باب الحارة" في مهب الريح


وكالات / سما /

أصبح بحكم المؤكد أنّ الجزء العاشر من مسلسل "باب الحارة" لن يرى النور في موسم دراما رمضان 2019، على الرغم من أنّ المنتج بسام الملا قد أكمل كل التحضيرات اللازمة للتصوير تحت إدارة المخرج مؤمن الملا، فيما تأليف النص للكاتب الدكتور فؤاد شربجي.

وكان الملا قد تعاقد مع عدد كبير من النجوم الجدد للمشاركة بالجزء العاشر من العمل، ومنهم: سلوم حداد، وصفاء سلطان، ومهيار خضور، وسامر اسماعيل، ومحمد حداقي، وكرم الشعراني، بالإضافة إلى نجوم الأجزاء السابقة، بينما كان العمل سيشهد غياب عدد من نجومه المعروفين، لأسباب تتعلق بالاعتذار أو إبعاد الشخصيات، ومنهم: عباس النوري، ومصطفى الخاني، وآخرين.

وفي التفاصيل التي نقلتها مجلة سيدتي، فإنه لم يحدث أيّ اتفاق بين المنتجين بسام الملا ومحمد قبنض حول شراكة محتملة بإنتاج العمل، فيما لم يتمكن أيّ طرف منهما من تصوير العمل منفردًا، حيث يستطيع الآخر إيقافه بحكم الدعاوى القضائية الموجودة بينهما في المحاكم، بعد الخلاف الشهير بينهما، والذي انقضى باتفاق أسفر عنه إنجاز الجزأين الثامن والتاسع من العمل، من قبل المنتج بسام الملا صاحب الحقوق الأساسية للعمل ومطلقه منذ البداية، على أن يكون هناك شراكة بين الطرفين بدءًا من الجزء العاشر، إلا أنّ هذا لم يحدث وعاد الخلاف بين الطرفين إلى المحاكم من جديد.

وبحسب المعلومات، فإنّ المنتج بسام الملا والذي تتعاقد معه كبرى المحطات لعرض العمل وفي مقدمتها mbc، اتخذ قرارًا بوقف العمل، حيث لم يكن هناك خيار آخر بعد فشل الاتفاق مع "قبنض"، سوى التصوير خارج سوريا وهذا بحاجة إلى تكاليف إضافية، وتأمين تأشيرات الدخول وتذاكر الطيران، وبدء تحضيرات جديدة كليًّا، وخصوصًا لما يتعلق بتجهيز البيوت الدمشقية المعروفة في أجزاء العمل السابقة، وبناء ديكور الحارة المعروف، وهي بحاجة لوقت طويل، وبالتالي لا يمكن اللحاق بالموسم الرمضاني عدا عن التكاليف العالية.

من جهته تصرّف المنتج محمد قبنض على أنّ المسلسل سيكون من إنتاجه من دون شريك فيما لم يقم بأيّ خطوات جدية تجاه ذلك، عدا عن الموضوع القانوني الذي لا يجيز له إنجاز العمل، وهذا ما يؤكد أنّ مصير "باب الحارة" سيكون الغياب، إلا إذا حدث اتفاق في اللحظات الأخيرة بين الطرفين "الملا وقبنض".