هنية يشكر مهاتير محمد ويثمن موقف ماليزيا الرافض للتطبيع

الجمعة 18 يناير 2019 10:57 ص / بتوقيت القدس +2GMT
 هنية يشكر مهاتير محمد ويثمن موقف ماليزيا الرافض للتطبيع


غزة / سما /

بعث رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، رسالة إلى رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، وشكره على موقفه المشرف في منعه دخول رياضيين "إسرائيليين" لبلاده.

وقال هنية في رسالته إننا تابعنا ببالغ الاعتزاز وعظيم التقدير، موقفكم الأصيل والمبدئي في رفض منح هؤلاء الإسرائيليين تأشيرات دخول لماليزيا للمشاركة في بطولة دولية للسباحة.

وأكد هنية أن هذا الموقف المشرف يعد تجسيدًا حقيقيًا لمواقف ماليزيا التاريخية في الانتصار للشعب الفلسطيني الذي يتعرّض يوميا لجرائم الاحتلال.

وتقدم بأسمى آيات الشكر وأبلغ عبارات التقدير لهذا الموقف الراسخ بحظر دخول أي وفد إسرائيلي، للمشاركة في فعاليات رياضية أو غيرها، ولما تبذله ماليزيا من دور وجهود في الوقوف مع فلسطين ونضال شعبها المشروع.

وأضاف هنية أن موقف ماليزيا لمس فيه الشعب الفلسطيني عميق التضامن وأبلغ التأييد، وهو يواجه الاحتلال ويرد عدوانه ويحمي نفسه لينتزع حقوقه وحريته.

وأثنى على الموقف الرائد والمتقدم الذي تضطلع به ماليزيا، حكومة وشعبا ومنظمات مجتمع مدني، في رفض التطبيع مع الاحتلال.

وعبر رئيس المكتب السياسي لحماس عن خطورة تعاظم موجات التطبيع مع الاحتلال في العالم العربي والإسلامي، واستغلال قادة الاحتلال لها لمزيد من سياسة الاستيطان والتهويد، وتصعيد جرائمه ضد الأرض والشعب الفلسطيني ومدينة القدس والمسجد الأقصى.

وكان مهاتير محمد اكد رفض بلاده منح رياضيين إسرائيليين تأشيرة لدخول البلاد، للمشاركة في بطولة دولية للسباحة البارالمبية 2019.

وقال مهاتير في مؤتمر صحفي: "إذا كان الرياضيون الإسرائيليون مصرين على المشاركة في البطولة، فهذا يعتبر خرقاً لمبادئ السياسة الماليزية.

وأشار مهاتير في تحد للجنة الأولمبية الدولية، إلى أنه إذا أرادت الجهات المنظمة للبطولة سحب حق الاستضافة من ماليزيا، "فيمكنها فعل ذلك".