4 علامات تؤكد أنه ليس الشريك المنتظر

الأربعاء 16 يناير 2019 02:10 م / بتوقيت القدس +2GMT
4 علامات تؤكد أنه ليس الشريك المنتظر


وكالات / سما /

هناك شعور غامض لا يمكن وصفه نحس به حين نقع في حب شخص ما، من المؤكد أننا جميعا نعرف هذا الشعور الغامض من دون إمكانية معرفة طبيعته أو تفسيره.

هذا الشعور بجعلنا في أحيان كثيرة نخدع ونظن أن الشخص الذي وقعنا في حبه هو توأم الروح الذي سنستمر معه، وفي حقيقة الأمر هو ليس كذلك.

اليوم نخبرك عن العلامات التي سوف تصارحك بهذه الحقيقة والتي لا يجب أن تنكريها.

– الأعذار:
حين نقع في الحب الحقيقي، نشعر أن شريكنا هو توأم الروح الذي لن يتردد لحظة ليعبر لنا عن هذا الحب، والتعبير عن رغبته في استكمال الحياة سويا، لذلك حين تجدين الطرف الآخر يقدم أعذارا وحججا عن كونه غير مستعد للدخول في علاقة، يجب أن تعيدي تقييم الوضع.

– لغة الجسد:
إذا تحدثتي معه في فكرة الارتباط أو شيء من هذا القبيل ووجدتي لغة جسده ترفض هذا من خلال الابتعاد وخلق مسافة أو تجنب النظر في عينيك، يجب أن تتأكدي أنه ليس الشريك الحقيقي أو الاختيار الصحيح.

– الصراحة:
في أحيان كثيرة نرفض أن نصدق الحقيقة حتى لو تم مصارحتنا بها، فأحيانا يكون الشخص صريحا ويعرف أن هذه العلاقة ربما لا تصل إلى نهاية سعيدة، ولكنه يريد المحاولة، هنا يجب أن لا ترفعي سقف توقعاتك، بل كوني مستعدة في أي وقت للانفصال.

– الشك:
وأخيرا الحدس، فنحن جيمعا نمتلك حدسا معينا في مثل هذه المواقف، لا يجب أن نخدع أنفسنا ونكذّب ما نشعر به، إذا كان بداخلك شك أو شكوك حول كون هذا الإنسان ليس الشخص المناسب، انسحبي ولا تعطي المزيد من الفرص أو تهدري المزيد من الوقت.