بصمود المصلين.. الاحتلال ينسحب من مسجد قبة الصخرة بعد محاصرته لعدة ساعات

الإثنين 14 يناير 2019 07:10 م / بتوقيت القدس +2GMT
بصمود المصلين.. الاحتلال ينسحب من مسجد قبة الصخرة بعد محاصرته لعدة ساعات



القدس المحتلة / سما /

انسحبت قوات الاحتلال، مساء اليوم الاثنين، من مسجد قبة الصخرة بعد محاصرته ومنع الصلاة فيه لساعات.

وحاصر ضباط وقوات كبيرة من الاحتلال مسجد قبة الصخرة منذ ساعات صباح اليوم، وتمركزوا على أبوابه، ومنعت دخول المصلين فيه لأداء صلاة الظهر.

وأمام توافد المصلين واعتصامهم رغم الاجواء الباردة والامطار التي شهدتها المدينة، تراجعت سلطات الاحتلال عن مطلبها بإقتحام المسجد وتنفيذ اعتقالات من داخله، وتمكن المصلون من دخوله والصلاة فيه "الظهر والعصر".

فيما اعتدت قوات الاحتلال على مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني خلال تواجده في ساحة مسجد قبة الصخرة.

وقال أحد حراس المسجد، إن المصلين المقدسيين رابطوا على أبواب المصلى مهللين مكبرين، أدى ذلك لإجبار قوات الاحتلال لكسر حصارها والانسحاب من محيط قبة الصخرة المشرفة.

وحول ما جرى أوضح الشيخ عزام الخطيب مدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك أن أحد افراد شرطة الاحتلال حاول الدخول الى الاقصى مرتديا قلنسوة المتدينين"رمز ديني يهودي"، فاعترض الحراس على ذلك، ثم اغلق أفراد الشرطة المسجد بوجه المصلين ومنعوا اداء الصلوات فيه.

وأوضح الخطيب ان اتصالات مكثفة وعلى كافة المستويات الاردنية ومع الضباط جرت منذ ساعات الصباح لفك حصار مسجد قبة الصخرة.

وقال الشيخ الخطيب انه وبعد اتصالات مكثفة تم التوصل الى دخول المشايخ من الاوقاف الاسلامية الى مسجد قبة الصخرة، وبعد عشر دقائق دخل المسجد ضابط الاقصى والقدس القديمة، ثم فُك الحصار وانسحبت القوات المتمركزة على أبواب قبة الصخرة ومن الساحات.