السفير مصطفى يشارك في المهرجان التضامني "الحرية لفلسطين"

الإثنين 14 يناير 2019 12:49 م / بتوقيت القدس +2GMT
السفير مصطفى يشارك في المهرجان التضامني "الحرية لفلسطين"


رام الله / سما /

زار سفير دولة فلسطين في تركيا فائد مصطفى ولاية زونغولداك وعقد سلسلسة لقاءات رسمية مع عدد من المسؤولين في الولاية، كما شارك في مهرجان شعبي تضامني مع فلسطين بالمدينة.
وفي مدينة كارادنيز اريغلي اجتمع السفير مصطفى مع رئيس البلدية حسن أويصال ومع القائم مقام اسماعيل جوروملو اوغلو وقيادة حزب العدالة والتنمية في المدينة، كما اجتمع ايضا مع والي زونغولداك السيد اردوغان بيكتاش في مقر الولاية.
وفي مجمل هذه اللقاءات عبر السفير مصطفى عن اعتزازه وتقديره بعمق العلاقات الوطيدة التي تجمع الشعبين الفلسطيني والتركي، داعيا إلى تعزيز التعاون بين البلدين في كل المجالات بما فيها العلاقات الثقافية والسياحية والتجارية.
وشرح لمضيفيه طبيعة المعركة التي يخوضها الشعب الفلسطيني دفاعا عن ارضه ومقدساته في مواجة قوى الاحتلال والتطرف والاستيطان الاسرائيلي، بالاضافة الى المعركة السياسية التي تخوضها القيادة الفلسطينية للدفاع عن مكانة القضية الفلسطينية قانونيا في وجه الادارة الامريكية التي تسعى الى تغيير الشرعية الدولية والمرجعيات القانونية.
واكد الوالي بيكتاش والشخصيات الاخرى على الموقف التركي الثابت في دعم الشعب الفلسطيني الذي يخوض نضالا عادلا من اجل الحرية والاستقلال، مؤكدين ان هذا الموقف ثابت وراسخ ولن يتغير وهو مستوحى من قناعة وفكر وتوجيهات الرئيس رجب طيب اردوغان.
واختتمت الزيارة يالمشاركة في المهرجان الجماهيري الكبير في مدينة كارادنيز اريغلي والذي جرى تنظيمه تضامنا مع فلسطين بعنوان ما دامت فلسطين محتلة فكل الدول تحت الاحتلال .
والقى السفير مصطفى كلمه شاملة في المهرجان، اكد فيها على ان الشعب لن يستسلم ولن يرفع الراية البيضاء وسيواصل نضاله المشروع حتى التحرير والعودة واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، كما سيواصل القيام بدوره في الدفاع عن المقدسات الاسلامية وفي مقدمتها المسجد الاقصى مهما كلف ذلك من ثمن.
وعبر ممثلي المؤسسات التركية المختلفة في كلماتهم عن ادانتهم الشديدة لممارسات الاحتلال الاسرائيلي بحق الشعب سواء في الضفة الغربية او في قطاع غزة، مؤكدين استعدادهم لبذل الغالي والرخيص من اجل حرية القدس.