مصدر أمني مصري :السلطة الفلسطينية هي من سيحدد مصير معبر رفح اليوم

السبت 12 يناير 2019 03:39 م / بتوقيت القدس +2GMT
مصدر أمني مصري :السلطة الفلسطينية هي من سيحدد مصير معبر رفح اليوم


القاهرة /وكالات/

أكدت مصادر أمنية مصرية، أن إدارة معبر رفح تترقب وصول إخطار رسمي، مساء اليوم السبت، من السلطات المصرية، لتحديد مصير فتح المعبر بالاتجاهين، بناء على ما ستنجم عنه المباحثات التي يجريها الوفد الامني المصري في رام الله وغزة.

وأفادت المصادر، أن الجانب المصري ينتظر رد السلطة الفلسطينية، المتوقع اليوم، في أعقاب جهود بذلها الوفد الأمني خلال الثماني والاربعين ساعة الماضية، مع السلطة الفلسطينية في رام الله وحركة حماس في قطاع غزة، لاعادة موظفي السلطة لمعبر رفح بعد مناقشة نقاط الخلاف بين الحركتين.
وأضافت المصادر أنه في حال وافقت السلطات الفلسطينية على عودة موظفيها إلى معبر رفح فإنه سيسنى لمصر اصدار قرار بمواصلة فتح المعبر بالاتجاهين، بدلا من عبور المسافرين باتجاه واحد من مصر لقطاع غزة.

وشهد معبر رفح حركة عبور من اتجاه واحد خلال ايام الثلاثاء والاربعاء والخميس من الأسبوع الأخير، بسبب انسحاب موظفي السلطة الفلسطينية من معبر رفح وتسليم ادارة المعبر لحركة حماس، ما دعا مصر لوقف حركة العبور من قطاع غزة للجانب المصري مؤقتا لحين انهاء الخلاف الجاري بين الحركتين.

وترأس الوفد الامني المصري لرام الله وغزة اللواء أيمن بديع واللواء احمد عبد الخالق، مؤكدا الوفد المصري ضرورة اعادة موظفي السلطة لادارة معبر رفح مرة اخرى.