السعودية : عملية أمنية استباقية تقود إلى مقتل مطلوبين في القطيف

الأربعاء 09 يناير 2019 08:10 ص / بتوقيت القدس +2GMT
السعودية : عملية أمنية استباقية تقود إلى مقتل مطلوبين في القطيف



القطيق/ وكالات/

قادت عملية استباقية نفذتها الأجهزة الأمنية السعودية، إلى القبض على مطلوبين أمنياً وقتل آخرين في محافظة القطيف.


وطالبت العناصر الأمنية خلال عملية دهم لمنزل نفذتها في أم الحمام التابعة لمحافظة القطيف أول من أمس، المطلوبين تسليم أنفسهم، ما قوبل بالرفض وفتح النيران تجاه العناصر الأمنية.

وعلى رغم أن رئاسة أمن الدولة لم تصدر بياناً حول العملية الأمنية حتى ساعة إعداد الخبر، إلا أن مصادر أمنية أشارت إلى أن جميع المطلوبين الذين اشتبكوا مع رجال الأمن ويقدر عددهم بـ 7 أشخاص من خارج قوائم المطلوبين المعلنة.

واكدت المصادر أن المطلوبين، تورطوا في قضايا تمس أمن الدولة، ومنها استهداف العناصر والمقرات الأمنية وتعطيل مشاريع التنمية.

في شأن آخر، أعلنت أمانة المنطقة الشرقية، الانتهاء من مشروع تطوير وسط العوامية بنسبة 100 في المئة؛ فيما أكدت أن المشروع بحكم موقعه الاستراتيجي، سيخدم شريحة كبيرة من أبناء القطيف بشكل خاص والمنطقة الشرقية بشكل عام، كما يُعد أحد المعالم الحضارية والتنموية في المنطقة بشكل عام.

وأوضح أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير، في بيان صحافي أمس، أنه تم تنفيذ المشروع خلال 8 شهور، بتكلفة إجمالية بلغت أكثر من 238 مليون ريال؛ مشيراً إلى أن المساحة الإجمالية للمشروع بلغت 180 ألف متر مربع.

وقال: «المشروع يقع وسط العوامية في المنطقة الوسطى من القطيف، ويتضمن عدداً من المعالم المعمارية التي توفر خدمات متعددة ثقافية وترويحية واقتصادية واجتماعية لخدمة سكان زوار القطيف؛ ليصبح المشروع وسط العوامية بحد ذاته قلباً نابضاً بالحياة»؛ مضيفاً إن المشروع يتضمن 7 أقسام رئيسية هي: مباني السوق الشعبي، مباني الفناء الرئيسي، الأبراج التراثية، مباني المركز الثقافي، البيت التراثي، تنسيق المواقع، الطرق والمواقف.

ولفت إلى أن المشروع يحتوي على مساحة من الحدائق والمتنزهات؛ منها 55 ألف متراً مربعاً مسطحات خضراء، مستوحاة من البيئة الزراعية للقطيف، لتجمع بين أشجار النخيل والشجيرات التي يبلغ عددها 200 شجرة نخيل و500 شجيرة.