الدكتور عياش يبدي استعداده لاستضافة المؤتمر الأول للاتحاد العالمي للجاليات في رومانيا

الأحد 06 يناير 2019 12:46 م / بتوقيت القدس +2GMT
الدكتور عياش يبدي استعداده لاستضافة المؤتمر الأول للاتحاد العالمي للجاليات في رومانيا


رام الله / سما /

 في أول خطوة وترجمة للمبادرة التي أطلقها الدكتور "نبيل شعث" مستشار الرئيس محمود عباس للشؤون الخارجية والدولية، رئيس دائرة شؤون المغتربين لتوحيد الجاليات ابدى الدكتور محمد عياش عضو المجلس الوطني الفلسطيني استعداده لاستضافة المؤتمر الأول للاتحاد العالمي للجاليات الفلسطينية في رومانيا، بعد موافقة الأخ الرئيس "محمود عباس" 

ورحب الدكتور "محمد عياش" عضو المجلس الوطني الفلسطيني بمبادرة الدكتور شعت مركدا ان تلك المبادرة نوعية وعملية ومدروسة وواعدة، لأنها تنطلق من أسس وطنية ديمقراطية ضمن إطار منظمة التحرير الفلسطينية.  

و تنص المبادرة التي أطلقها الدكتور شعت على التدرّج في عقد المؤتمرات التوحيدية بدءاً من المدينة، فالمقاطعة، ومن ثم الدولة ومنها إلى اتحادات قارّية، وصولاً لاتحاد فيدرالي عالمي للجاليات.

وشدد عضو المجلس الوطني الفلسطيني ان مبادرة الدكتور شعت ستثمر عن جسم فلسطيني اغترابي يجند الطاقات ويوحد الجهود ويستنهض الهمم ويفعل النشاطات ويعزز حضور فلسطين وقضيتها، ويسهم في حشد التأييد الدولي الرسمي والشعبي لنضالنا الوطني في جميع أنحاء العالم .

كما بين الدكتور "محمد عياش" ان جهوده الشخصية لم تنقطع يوما من أجل إنضاج فكرة وحدة الجاليات في أوروبا، وبناء إطار موحد على أسس ديمقراطية لها، تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية.

وأوضح انه ومن خلال مسؤولياته في المؤسسات التي ينتمي اليها أنه على تواصل مع الداخل والخارج الفلسطيني، ويدعم القيادة الفلسطينية في مواجهة الظروف الصعبة والاستثنائية التي تمر بها القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، وبين جاهزيته لبذل كل الجهود لإنجاح هذه المبادرة .

وقال عياش : لقد حرص الأخ أبو مازن ومن خلال لقاءاتي الشخصية مع سيادته دائما على توجيهي بتفعيل دور الجاليات ودعمها .

ووجه الدكتور "محمد عياش" تحياته واكد على دعمه التام لموقف القيادة المتمسك والمحافظ على الثوابت الفلسطينية، بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، وحق العودة ورفض ما تسمى بصفقة القرن وكافة المشاريع المشبوهة.

كما حيا بكل فخر وإعتزاز شهداء فلسطين الأبرار وأسرانا الأبطال في سجون الاحتلال ،و جدد دعوته لجميع الفعاليات والمؤسسات والجاليات للإسراع بالتحضير لمؤتمر الوحدة الوطنية في رومانيا تحت رعاية منظمة التحرير الفلسطينية وعلى راسها الرئيس محمود عباس.

كما أبدى الدكتور عياش رغبته في أن تناقش اللجنة التنفيذية واللجنة المركزية لمنظمة التحرير الفلسطينية لحركة فتح هذه المبادرة في اول اجتماع لهما.

وكان الدكتور عياش قد تسلم من الدكتور شعت نسخة من الرسالة التي وجهها للجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في المهجر وبلدان الاغتراب