بودابست- احياء الذكرى 54 لانطلاقة الثورة وتكريم رجل الاعمال الرمحي

الأحد 06 يناير 2019 09:52 ص / بتوقيت القدس +2GMT
بودابست- احياء الذكرى 54 لانطلاقة الثورة وتكريم رجل الاعمال الرمحي


رام الله / سما /

أحيت حركة “فتح” الذكرى الـ54 لانطلاقة الثورة الفلسطينية، في بودابست وسط حشد كبير من أبناء الجاليتين الفلسطينية والعربية والأصدقاء المجريين، وبحضور سفير دولة فلسطين في المجر مناويل حساسنة.
وعلى هامش الاحتفال تم تكريم رجل الاعمال الفلسطيني مازن الرمحي على جهوده الدائمة في خدمة وطنه وقضيته.
واثنى السفير حساسنة على ضرورة الاستمرار في تشجيع كل الطاقات لخدمة شعبنا والوقوف معه في ظل الظروف الصعبة التي تتعرض لها قضيتنا.
وعاهد رجل الأعمال الفلسطيني مازن الرمحي، أبناء شعبنا في الوطن والشتات بالبقاء على عهد الشهداء الذين قضوا في مسيرة النضال المستمرة.
وشدد على أن الحركة وقيادتها مصرة على المضي قدما في قيادة المشروع الوطني حتى يرفرف علم فلسطين فوق كنائس ومساجد القدس، ودحر الاحتلال الإسرائيلي عن الأرض الفلسطينية وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي شردوا منها.