هدم ذاتي وجزئي لمنزل مأهول في البعنة

الأحد 06 يناير 2019 09:52 ص / بتوقيت القدس +2GMT
هدم ذاتي وجزئي لمنزل مأهول في البعنة


القدس المحتلة / سما /

اضطر أحد أهالي بلدة البعنة في منطقة الشاغور إلى هدم منزله بشكل ذاتي وجزئي، مساء اليوم، السبت، وذلك بعدما استنفد كافة الوسائل القانونية من أجل منع أمر الهدم الصادر بحجة البناء غير المرخص.

ويضاف هذا الهدم إلى عمليات هدم منازل أخرى بحجة البناء غير المرخص، في الوقت الذي تضع فيه السلطات العراقيل أمام عشرات آلاف المنازل  للحصول على التراخيص اللازمة.

وفي حديث لـ"عرب 48"، مع والد صاحب المنزل، شوباش تيتي، استهل حديثه بالقول إنه "كان من المؤسف والصعب أن نقوم بهدم المنزل الذي كان يأوي أفراد عائلة ابني على مدار السنوات الماضية".

وأضاف أننا "اضطررنا لهدم المنزل اليوم بعد ضغوطات من مكاتب حكومية، وكل ذلك بسبب شق شارع بعرض 16 مترًا، فبدلا من تقليص عرضه ببضعة أمتار أجبروني على هدم المنزل دون أي اهتمام لابني وعائلته الذين بات فراشهم الأرض وغطائهم السماء، ونحن نسأل الله أن يعوضنا عما حدث".

وأشار إلى أن "المجلس المحلي وعدنا بتقديم يد العون والتسهيلات من أجل توفير مأوى، ونحن نأمل أن نشيد منزلا آخر حتى ينعم ابني وعائلته بالعيش بشكل آمن".

وختم تيتي بالقول إنه "من المؤسف ما نشاهده من هدم منازل وتضييق في البلدات العربية، في الوقت الذي لا تسعى فيه السلطات الإسرائيلية إلى توسيع المسطحات بعكس ما نراه في المجتمع اليهودي، وهذا إن دلّ على شيء فهو يدل على عدم المساواة بين العرب واليهود".