الجالية في بريطانيا تنتخب هيئتها الادارية

الأربعاء 02 يناير 2019 10:54 ص / بتوقيت القدس +2GMT
الجالية في بريطانيا تنتخب هيئتها الادارية


رام الله / سما /

عقدت الجالية الفلسطينية في بريطانيا مؤتمرها الأول بحضور أكبر تجمع فلسطيني في بريطانيا على مدى عقود ،وذلك لانتخاب هيئة ادارية جديدة لمناقشة أوضاع الجالية وانخراطها الفعال في المجتمع ومساهمتها بجانب الجاليات الأخرى ،ومؤسسات المجتمع المدني في تعزيز النسيج المجتمعي والعيش المشترك.

وقد شملت الجالية معظم المقاطعات البريطانية وضمت العديد من الشخصيات الفلسطينية كأكاديميين وأطباء ورجال أعمال.

وبدأ المؤتمر بعزف النشيد الوطني الفلسطيني والنشيد الوطني البريطاني، والقيت فيه العديد من الكلمات من بينها كلمة ممثل بلدية مانشستر السيد ربنواز أكبر ،والذي أكد فيها على أهمية وجود تجمع للفلسطينيين كاطار جامع للكل الفلسطيني في بريطانيا أسوة بالجاليات الأخرى.

كما القى أحمد مصطفى كلمة الجاليات العربية والتي ثمن فيها موقف الجاليات الداعم للجالية الفلسطينية، واعتبر ان الجالية الفلسطينية هي جزء لا يتجزأ من الجاليات العربية.

و ترأس المؤتمر الدكتور ضرار عليان والقى كلمة اللجنة التحضيرية والتي أشاد فيها بالدور الهام للجالية الفلسطينية في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني، وابراز الهوية الفلسطينية لدى ابناء الجالية ،والعمل على احياء الذاكرة الفلسطينية لتبقى القضية الفلسطينية حاضرة في كل الميادين.

وأكدت الهيئة الادارية للجالية على ان الجالية الفلسطينية في بريطانيا هي جزء من اتحاد جاليات أوروبا، وأشادت اللجنة بدور السيد الرئيس أبو مازن في دعم الجاليات الفلسطينية في أوروبا.

وتم خلال المؤتمر انتخاب هيئة ادارية جديدة ضمت التالية أسمائهم، خضر الجريسي، رجل الأعمال الفلسطيني وعضو المجلس الوطني الفلسطيني – رئيساً،د. عماد الفار – نائب الرئيس ،د. خالد حميد – أمين السر وممثل الجالية في مدينة لندن،د. بهجت زعنونه – أمين الصندوق وممثل الجالية في مدينة ليفربول، رنا القرناوي – مسؤولة شؤون المرأة،د. ضرار عليان – مسؤول العلاقات العامة والاعلام،محمد التوني – منسق العلاقات الخارجية وممثل الجالية في مدينة ليدز،د. ماهر عفانة – مسؤول الأنشطة،ا محمد خنفر – مسؤول الشؤون الاجتماعية.

وأصدرت الهيئة الادارية المنتخبة بياناً أشادت فيه بروح المسؤولية العالية للحضور، وثمنت عالياً جميع الجهود في انجاح المؤتمر.

و بهذه المناسبة تؤكد الهيئة الادارية دعمها وتأييدها للقيادة الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس أبو مازن ،وتثمن عالياً صموده التاريخي على الثوابت الفلسطينية ودوره الهام ودعمه للجاليات الفلسطينية في حمل القضية الفلسطينية في كل الميادين.