"اتحاد الجاليات" نلتف حول قرار القيادة باجراء انتخابات تشريعية

الخميس 27 ديسمبر 2018 10:04 ص / بتوقيت القدس +2GMT
"اتحاد الجاليات" نلتف حول قرار القيادة باجراء انتخابات تشريعية


رام الله / سما /

أعلن الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا التفافه حول القيادة الفلسطينية وقرارها اجراء انتخابات تشريعية خلال ستة اشهر، والتفاف الجاليات حول كل ما يشكل حماية للثوابت الوطنية الفلسطينية، في ظل ما تواجهه القيادة من تحديات ووقوفها وتصديها للولايات المتحدة، ورفضها لصفقة القرن وصمودها امام كافة الانتهاكات الاحتلالية الاسرائيلية وتغولها.

وقالت الجاليات في بيان له وصل معا نسخة عنه: "إن القيادة مدركة تماما أن إنهاء الانقسام هو الاولوية الاولى لمواجهة هذا المشروع الصهيوني الامريكي المتمثل بتصفية الحق والوجود الفلسطيني وتكريس الانقسام، وإنفصال غزة عن الضفة وكل ما يترتب عليه من اضعاف القيادة الفلسطينية وعدم الوصول الى اتفاق بالرغم من كافة المحاولات السابقة ولذلك وجدت القيادة ضرورة العودة الى الشعب ولذلك كان قرار القيادة وعلى راسها سيادة الرئيس بضرورة تنفيذ قرار المحكمة الدستورية وهي أعلى سلطه قضائية في فلسطن للاحتكام له بالانتخاب الديمقراطي خلال ستة أشهر للتغلب على هذا الانقسام إذ ترتب عليه إستحالة عقد المجلس التشريعي".

وأضافت : "هذه القيادة تقف في وجه دولة الاحتلال وحليفتها الولايات المتحدة مدركة الخطورة الناجمة عن ذلك كون هذا الخضوع للادارة الامريكية ودولة الاحتلال يعني التفريط بالحقوق الفلسطينية الثابتة وفي مقدمتها القدس، والارض وحق العودة وحق شعبنا في تقرير المصير القائم، ومرور اكثر من عشرة سنوات لعقد المجلس التشريعي يتطلب الذهاب الى الشعب للتعرف على مواقفه في الوضع الراهن وللتغلب على الانقسام مكرسا النهج الديمقراطي".

وختمت بيانها بالقول:" إننا في الاتحاد نطالب كافة الفعاليات والاتحادات والمؤسسات للجاليات بوقوفها وإلتفافها حول القيادة الفلسطينية برئاسة السيد الرئيس محمود عباس في ظل دفاعها المستميت عن حقوقنا وثوابتنا الوطنية الفلسطينية كما ندعو مختلف القوى والاطر والفعاليات الفلسطينية إلى تغليب لغة الحوار والوحدة الوطنية، والحرص على تجاوز هذه المرحلة العصيبة والابتعاد عن لغة الاتهام والتحريض التي تصب في طاحونة الاحتلال ومخططاته".