تربية سلفيت تكرم معلمة فلسطين لعام 2018

الجمعة 21 ديسمبر 2018 01:42 م / بتوقيت القدس +2GMT


سلفيت / سما /

كرمت مديرية التربية والتعليم العالي/سلفيت المعلمة زينة صانوري الفائزة بجائزة المعلم الفلسطيني لعام 2018، بحضور محافظ سلفيت اللواء ابراهيم البلوي، وأمين سر حركة فتح /اقليم سلفيت عبدالستار عواد، ومدير التربية والتعليم العالي أمين عواد، والمدير الفني محمد الأقرع، والمدير الإداري ناجح حرب، ورئيس بلدية سلفيت عبدالكريم الفتاش، ومديري وممثلي الهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة وحشد من الأسرة التربوية، وذلك في المركز الجماهيري.

وفي كلمته، هنأ عواد محافظة سلفيت والأسرة التربوية على هذا الإنجاز المتمثل بفوز المعلمة زينة بجائزة معلم فلسطين لعام 2018، مؤكدا ان أبناء محافظة الزيتون متميزون ويتحلون بروح التحدي والإصرار على احداث التغيير والتميز، معربا عن شكره وتقديره لإدارة مدرسة ذكور سرطة الثانوية والمجتمع المحلي فيها.

كما حيا المهنية العالية لقسم الإشراف التربوي وطاقم المديرية على الجهود التي بذلوها لدعمها وتوجيهها لتحقق هذا الإنجاز، مؤكدا دعمه المستمر لمسيرة الإبداع والمبدعين لتبقى مديرية سلفيت دائما في القمة.

من جهته، اعتبر عبد الستار عواد هذا الانجاز التربوي الضخم رسالة واضحة للاحتلال الغاشم، مفادها أن الشعب الفلسطيني شعب عظيم يحارب أعداءه بالعلم والتميز والإبداع، فبالعلم نبني مؤسساتنا ونحرر أوطاننا ونتحدى كل الصعاب، وندافع عن حقنا في أرضنا امام قطعان المستوطنين التي تقتحم قرانا وبلداتنا بشكل مستمر، وان هذا الشعب سيبقى صامدا مناضلا حتى قيام دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

بدورها أكدت صانوري أن العلم هو عمادة الامة للدفاع عن نفسها، لذلك فقد انطلقت في تحقيق حلمها بإنشاء جيل من المبادرين والقادة المبدعين، مؤمنة أن كل طالب لديه احتياج خاص وإبداع في مجال معين ومهمة المعلم أن يوقد فتيل الإبداع لا أن يراه فقط ،معبرة عن شكرها وامتنانها لكل من قدم لها الدعم والمساندة للفوز بهذه الجائزة.

وفي ذات السياق، نقل البلوي تحيات الرئيس محمود عباس وتهانيه بهذا الإنجاز الوطني، معربا عن فخره واعتزازه بدور المرأة الفاعل في محافظة سلفيت فهي مثال يحتذى به في العطاء والانتماء والتفاني في العمل، مشيدا بالسياسة التربوية التي تتبعها وزارة التربية والتعليم العالي لتحقيق تعليم نوعي يرتقي بأبنائنا إلى أعلى درجات الإبداع والتميز، مثمنا عاليا دور تربية سلفيت والجهود التي يبذلها الكادر التربوي لتحسين التعليم وتوفير كل اشكال الدعم والمساندة لما فيه مصلحة طلابنا.

وتخلل الحفل مجموعة من الفقرات الغنائية وفي الختام تم تكريم المعلمة من قبل المحافظ ومديرية التربية ومجموعة من المؤسسات والهيئات المحلية.