رأفت: تصريحات وزير الخارجية البحريني خارجة عن الاجماع العربي

الأحد 16 ديسمبر 2018 08:01 م / بتوقيت القدس +2GMT


رام الله/سما/

استنكر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب الأمينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"  صالح رأفت تصريحات وزير الخارجية البحريني "خالد بن أحمد"، حول القرار الأسترالي بالاعتراف بما أسمته القدس الغربية عاصمة لدولة الاحتلال والتي أوردها في تغريدة له على "تويتر"، حيث كتب قائلاً: " إن موقف أستراليا لا يمس بالمطالب الفلسطينية المشروعة وأولها القدس الشرقية عاصمة لفلسطين، وأن قرارها "لا يختلف مع المبادرة العربية للسلام، وأن الجامعة العربية سيدة العارفين".

واعتبر رأفت في بيان له، اليوم الاحد، ان تصريحات وزير الخارجية البحريني خارجة عن الاجماع العربي وتنم عن جهلٍ منه بقرارات جامعة الدول العربية، وتأتي تساوقا مع سياسة دولة الاحتلال الإسرائيلي والإدارة الامريكية، المعادية لحقوق شعبنا وثوابته.

وأكد على ان اعتراف استراليا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل يعتبر مخالفة صارخة للقوانين الدولية وقرارات الشرعية الأممية، وتأتي في سياق مصالح سياسية داخلية تهدف الى كسب دعم اللوبي الصهيوني على حساب حقوقنا المشروعة.

وحيا رأفت في نهاية بيانه "أبناء شعبنا الذين يتصدون بصدورهم العارية لنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي مدافعين عن الامة العربية ومقدساتها"، وطالب الدول العربية الالتزام بقرارات جامعة الدول العربية في "عمان 1980وبغداد 1990 والقاهرة 2000 " والتي دعت الدول العربية الى قطع علاقاتها مع أي دولة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ودعاهم أيضا الى وقف سياسة التطبيع المجاني مع الاحتلال الاسرائيلي دون حل القضية الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية العربية على حدود الرابع من حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية وتأمين حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة الى ديارة وممتلكاتهم عملاً بالقرارات الدولية.