ميسي ينضم إلى أشد الأندية الإسرائيلية عنصرية

الجمعة 07 ديسمبر 2018 09:17 ص / بتوقيت القدس +2GMT
ميسي ينضم إلى أشد الأندية الإسرائيلية عنصرية



القدس المحتلة / سما /

أعلن أكثر الأندية الإسرائيلية عنصرية ضد العرب، وميلا نحو اليمين المتطرف، انضمام النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى عضويته.

وقدّم مالك نادي بيتار القدس، رجل الأعمال اليميني الإسرائيلي موشي هوغيغ، بطاقة العضوية الخاصة بالنادي لميسي، بحسب ما نشرت الحسابات الرسمية للنادي.

وخلال الفترة الماضية، ظهر ليونيل ميسي على إعلانات لشركة عطور شهيرة يملكها هوغيغ، الذي استفاد من علاقته بالنجم الأرجنتيني للترويج إلى ناديه.

وأثار النادي جدلا واسعا بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة، ليغير اسمه بشكل مؤقت، ويصبح "بيتار ترامب القدس"؛ تقديرا لقرار الرئيس الأمريكي.

يذكر أن "بيتار القدس" ينتمي إلى اليمين المتطرف في إسرائيل، ومن أنصاره وزير الدفاع السابق أفيغدور ليبرمان.

ويرفض الفريق التعاقد مع أي لاعب من عرب الـ48، ويطلق أنصاره هتافات معادية للعرب والفلسطينيين.