25 اصابة برصاص الاحتلال الاسرائيلي قرب السياج الفاصل شرق قطاع غزة

الجمعة 07 ديسمبر 2018 08:59 ص / بتوقيت القدس +2GMT
25 اصابة برصاص الاحتلال الاسرائيلي قرب السياج الفاصل شرق قطاع غزة



غزة / سما /

أصيب 25 مواطنا برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال الجمعة الـ 37 لمسيرات العودة و كسر الحصار السلمية شرق قطاع غزة على الرغم من الأجواء الباردة والماطرة التي تضرب المنطقة.

وأفاد شهود عيان في مخيم العودة شرقي مخيم البريج أن جنود الاحتلال أصاب 4 متظاهرين برصاص الاحتلال من بينها إصابة في الرأس.

كما أصيب بالاختناق في صفوف الأطقم الطبية والمسعفين جراء استهدافهم بشكل مباشر بقنابل الغاز شرق جباليا شمالي القطاع.

كما سُجلت إصابة حرجة بالرأس شرق مخيم العودة بمنطقة خزاعة شرق خانيونس جنوب القطاع.

. وتأتي جمعة" انتفاضة الحجارة الكبرى" بالتزامن مع تصويت الامم المتحدة ضد ادانة المقاومة. واطلقت قوات الاحتلال النار بشكل مباشر صوب تجمع للمتظاهرين لحظة اقترابهم من السياج الفاصل شرق منطقة خزاعة جنوب قطاع غزة وسط انتشار لقناصة الاحتلال خلف السواتر الترابية المقابلة لمخيم العودة شرق منطقة خزاعة شرق خان يونس. واطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز باتجاه المتظاهرين السلميين شرق جباليا شمال قطاع غزة.

من جهتها دعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة الحاشدة في الجمعة الـ38 القادمة والتي ستحمل اسم جمعة "المقاومة حق مشروع "، تأكيداً على شرعية المقاومة وحالة الاجماع والالتفاف حولها في وجه المؤامرات والمخططات التي تستهدفها.

ودعت الهيئة خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في مخيم ملكة شرق قطاع غزة لأوسع اصطفاف والتفاف وطني وقومي وإنساني مع جماهير الشعب الفلسطيني ومقاومته في وجه المؤامرة الأمريكية الاسرائيلية وبما يعزز حالة التضامن والإسناد للشعب الفلسطيني والعمل على وضع الاحتلال وقادته في موقع المساءلة والعقاب والمقاطعة.

وقالت الهيئة:" لقد حوّل المحتشدون اليوم بمسيرات العودة في الجمعة السابعة والثلاثين في ذكرى انتفاضة الحجارة الكبرى، لمحطة لرفع راية المقاومة والوحدة خفاقة في مواجهة الاحتلال وسياساته العدوانية، وبالإصرار على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار بطابعها الجماهيري وادواتها السلمية" .

ودعت الهيئة الى الشروع الفوري في إنجاز الوحدة والمصالحة وبناء الشراكة الوطنية دون أي تسويف أو مماطلة وترتيب البيت الفلسطيني بمؤسساته التنظيمية والشعبية والرسمية، من خلال الحوار الوطني والشراكة الحقيقية، وتنفيذاً للاتفاقيات الوطنية التي اجمعت عليها القوى.

وأكدت الهيئة على ان المشروع الأمريكي في الجمعية العامة للأمم المتحدة الرامي لإدانة المقاومة وحركة حماس باطل وغير شرعي ويتعارض مع القوانين الدولية التي تكفل مقاومة شعبنا للاحتلال بكافة الأشكال حيث سيوفر مشروع القرار الامريكي الضوء الأخضر للاحتلال لمواصلة عدوانه وارتكاب مجازره بحق الشعبفلسطيني.

وثمنت الهيئة الوطنية مواقف الدول العربية والاسلامية والدول المؤمنة بعدالة القضية الفلسطينية التي اسقطت مشروع القرار الامريكي واعلنت رفضها له .

من جانبها قالت حركة حماس ان جماهير الشعب الفلسطيني تصر على مواصلة مسيرات العودة وكسر الحصار للجمعة 37 ، والتي تتزامن مع الذكرى 31 لانتفاضة الحجارة الكبرى، التي ثار فيها الشعب الفلسطيني بكل أطيافه ضد الاحتلال.

وقال حازم قاسم الناطق باسم حركة حماس أن مسيرات العودة هى امتداد للفعل الشعبي العظيم في انتفاضة الحجارة ، التي أعادت إحياء القضية في كل العالم، واليوم تعيد مسيرات العودة تثبيت حقوق الشعب الفلسطيني في مواجهة مشاريع التصفية للقضية الفلسطينية.

وتابع:"سيظل نضال شعبنا العادل والمشروع متواصلا حتى تحقيق أهدافه بالحرية والعودة، وستستمر مسيرات العودة حتى تحقيق أهدافها ، وفي مقدمتها كسر الحصار عن قطاع غزة".ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة الجماهير في قطاع غزة للحشد والمشاركة في فعاليات اليوم في أرضِ مخيماتِ العودةِ شرقَ قطاعِ غزةَ.