الرئيس الروسي يوجه رسالة دعم ومساندة للرئيس عباس

الثلاثاء 27 نوفمبر 2018 09:37 ص / بتوقيت القدس +2GMT
الرئيس الروسي يوجه رسالة دعم ومساندة للرئيس عباس


رام الله / سما /

 احتضنت العاصمة الروسية موسكو الاحتفال باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والذي تزامن مع انطلاق فعاليات أيام الثقافة الفلسطينية في روسيا. 


وبدأ الحفل بحضور حشد غفير من ممثلي الوزارت والمؤسسات والشخصيات الروسية وممثلي السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي وممثلي الأوساط السياسية والثقافية والاعلامية وسواها، بالوقوف دقيقة صمت اجلالاً وإكباراً لأرواح شهداء فلسطين، وبالنشيدين الوطنيين الفلسطيني والروسي.

وكان سفير دولة فلسطين لدى روسيا الإتحادية عبد الحفيظ نوفل في كلمته قد رحب بالحشد المتضامن مع نضالات شعبنا، شاكرا روسيا دولة وشعباً على مواقفها الداعمة لقضية فلسطين العادلة ولحقوق شعبنا المشروعة، مؤكداً أن شعبنا خلف قيادته الوطنية برئاسة الرئيس محمود عباس، سيواصل نضاله حتى قيام دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية. 

كما تلا ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسية ومبعوث الرئيس للشرق الأوسط وشمال افريقيا، رسالة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للرئيس الفلسطيني محمود عباس بمناسبة يوم التضامن، مؤكدا على ثبات الموقف الروسي المبدئي في دعم قضيتنا الوطنية حتى تجسيد تطلعات شعبنا المشروعة في الحرية والاستقلال وعلى أساس مبدأ حل الدولتين، وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

كما ألمح إلى أن عدم ايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية سيفتح المجال واسعاً للتطرف والارهاب.

وبدوره أكد نائب وزير العمل الروسي ألكسي تشيركازوف أن روسيا ستظل داعمة للشعب الفلسطيني وفي كافة المجالات، مشيراً إلى أن اللجنة الحكومية الفلسطينية الروسية التي يرأس الجانب الروسي فيها وزير العمل مكسيم توبيلين والتي أنهت اجتماعها الثالث مؤخراً في فلسطين تجسد سعي البلدين لتعزيز علاقتيهما على كافة الأصعدة خدمة لمصالح الشعبين الصديقين .

وألقى نائب رئيس المكتب الإعلامي للأمم المتحدة فلاديمير بازينسكي كلمة الأمين العام للأمم المتحدة، مؤكدا على تضامن المنظمة الدولية مع الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني، داعيا اسرائيل للكف عن أعمالها العدوانية والالتزام بمقتضيات عملية السلام.

وكذلك، أكد سفير جامعة الدول العربية جابر حبيب جابر  في كلمة الأمين العام للجامعة، على أن قضية فلسطين تبقى قضية العرب الأولى ودون حل عادل لها لايمكن ضمان الأمن والاستقرار في المنطقة، منددا بالممارسات العدوانية لاسرائيل تجاه الشعب الفلسطيني ومقدساته.

وفي ختام الحفل الخطابي، أكد د. نبيل شعث مستشار الرئيس محمود عباس للشؤون الدولية أن مواقف القيادة الفلسطينية تجاه الأعمال الإسرائيلية العدوانية والإجراءات الأمريكية مدعومة بنضال شعبنا الصامد ستسقط كافة المؤامرات على قضيتنا، مشيداً بالموقف الروسي الداعم لقضيتنا العادلة وحقوق شعبنا المشروعة ، إضافة إلى الدول الصديقة الأخرى،  مؤكداً مجدداً أن الشعب الفلسطيني وقياذته الوطنية الشرعية ماضية في صمودها حتى تجسيد الاستقلال وإحقاق الحقوق الوطتية المشروعة وفي مقدمتها قيام دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية.

كما تلا المهرجان الخطابي، وضمن فعاليات أيام الثقافة الفلسطينية، حفل موسيقي أحيته فرقة صابرين وفرقة أكاديمية بيت لحم للموسيقى.

وكان سفير دولة فلسطين لدى روسيا وزهير الطميزي مدير وزارة الثقافة في بيت لحم وأنطون كوزنيتسوف نائب مدير العلاقات الدولية في وزارة الثقافة الروسية قد أعلنوا بمؤتمر صحفي سبق المهرجان انطلاق أيام الثقافة الفلسطينية والتي تضمنت أيضاً معرض صور "القدس قبل ١٠٠ عام" للفنان شهاب قواسمي، وورشة فنية للخياطة لجمعية أصدقاء بيت لحم.

كما تتضمن أيام الثقافة، إضافة إلى هذه الفعاليات، عرض مسرحية "حجارة وبرتقال" لفرقة عشتار، وتقديم كتاب "مختارات من الشعر الروسي" ترجمة عبدالله عيسى.

وتقدم الفعاليات في كل من مدينتي موسكو وسانبطرسبورغ.