الأسد للعاهل الأردني: أتطلع الى الامام وليس للخلف

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 08:15 ص / بتوقيت القدس +2GMT
الأسد للعاهل الأردني: أتطلع الى الامام وليس للخلف


عمان / وكالات /

في أعقاب الزيارة التاريخية للوفد البرلماني الأردني الى دمشق، والتي شهدت لقاء الرئيس السوري بشار الأسد، افادت مواقع اخبارية أردنية أن الأسد حمّل الوفد الأردني رسالة شفهية للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، داعيًا إياه الى "النظر الى الأمام وليس الخلف".

وذكر موقع خبرني" المقرب من الحكومة الأردنية ، أن الرئيس السوري بشار الأسد وجهّ تحيّة للشعب الأردني وقيادته، وحمل الوفد رسالة شفهيه إلى الملك الإردني عبدالله الثاني، قال فيها "إنقل للملك أنني أتطلع إلى الأمام ولا أتطلع للخلف".

وفي ظل محاولات إرجاع العلاقات بين الأشقاء السوريين والأردنيين، الى المسار الطبيعي، وشد فيه على أهمية تفعيل العلاقات الثنائية بين سوريا والأردن في شتى المجالات، بما يتماشى مع مصالح الشعبين الجارين والشقيقين.

وترأس وفد البرلمان الأردني النائب عبدالكريم الدغمي، وقد أكد أن "نبض الشارع الأردني كان على الدوام مع الشعب السوري في وجه الحرب الإرهابية" على اعتبار أن سوريا هي خط الدفاع الأول.

وأشار الرئيس السوري بشار الأسد إلى الدور الكبير المنوط بالبرلمانيين لتوعية الشعب العربي بحقيقة المعركة التي تواجهها منطقتنا العربية والتي لا ترتبط بسورية فقط وإنما هي معركة طويلة جوهرها ضرب الانتماء لدى الإنسان العربي حيث تصبح كل المشاريع الخارجية سهلة التحقق والتنفيذ مؤكداً أن تمسك الشعب والجيش السوري بانتمائه القومي كان من العوامل الأساسية التي أسهمت في صموده رغم كل المحاولات التي استهدفت هذا الانتماء.

كما والتقى رئيس مجلس الشعب السوري حموده صباغ الوفد الأردني.

وأشار الوفد الأردني الى أهمية إعادة افتتاح معبر نصيب الحدودي بين البلدين استجابة لرغبة وتطلعات الشعبين وأثره الإيجابي في حركة تبادل البضائع وانتقال الاشخاص بما يسهم في تعزيز التعاون على المستويين الشعبي والاقتصادي.