"ريشت كان" تجري استطلاعًا حول التصعيد الأخير مع غزة.. إليك النتائج

الخميس 15 نوفمبر 2018 07:58 ص / بتوقيت القدس +2GMT
"ريشت كان" تجري استطلاعًا حول التصعيد الأخير مع غزة.. إليك النتائج


القدس المحتلة / سما /

اتضح من استطلاعات الرأي الاسرائيلية التي نشرت في وسائل الاعلام الاسرائيلية غداة الجولة التصعيدية الاخيرة بين اسرائيل والفصائل الفلسطينية في القطاع، أن معظم الجمهور الاسرائيلي غير راضٍ عن أداء رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وقال 74% من الجمهور الإسرائيلي إنهم غير راضين عن أداء نتنياهو الأمني وفقط 17% راضون من أداء رئيس الوزراء الاسرائيلي.

وفي استطلاع آخر للرأي قال 64% من الاسرائيليين إنهم يعتقدون أنه كان يتوجب استمرار العملية العسكرية ضد قطاع غزة و49% من الاسرائيليين يعتبرون أن "حماس انتصرت"، مقابل 14% يعتقدون أن اسرائيل هي المنتصرة. وقال 15% إن أي من الاطراف لم يخرج منتصرًا من هذه الجولة القتالية القصيرة.

واتضح من الاستطلاع الذي أجرته هيئة البث الاسرائيلية الجديدة - "كان" (مكان بالعربية)، أن فقط 21% من الجمهور الاسرائيلي يؤيدون وقف اطلاق النار مع قطاع غزة، مقابل 64% يعتبرون أنه كان يتوجب الاستمرار بالعملية العسكرية وربما توسيع الضربات والغارات في القطاع.

ومع استقالة  أفيغدور ليبرمان، طلب الاستطلاع فحص آراء الجمهور حول أداء وزير الأمن الاسرائيلي، فاعتبر 57% من الاسرائيليين المستطلعة آراؤهم أن أداء ليبرمان "سيء" أو "سيء جدًا" مقابل 19% اعتبروا أن اداءه كوزير أمن "جيد"، وفقط 6% قالوا إن أداءه "جيد جدًا".

ويأتي استطلاع الرأي على خلفية ترجيح فرضية التوجه الى انتخابات مبكرة في اسرائيل، عقب انسحاب حزب "يسرائيل بيتينو" الذي يتزعمه ليبرمان من الائتلاف الحكومي وتلويح حزب "هبايت هيهودي" الذي يتزعمه نفتالي بينيت بالقيام بالمثل إن لم تُقدم له حقيبة الأمن في الحكومة.