هنية: مصر وعدت بالتحقيق في حادثة قتل الصياد أبو عودة وما حدث مفاجئ

الخميس 08 نوفمبر 2018 12:58 م / بتوقيت القدس +2GMT
هنية: مصر وعدت بالتحقيق في حادثة قتل الصياد أبو عودة وما حدث مفاجئ


غزة / سما /

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، اليوم الخميس، إن "السلطات المصرية وعدت بالتحقيق في حادثة قتل الصياد مصطفى أبو عودة (32 عاما) الذي استشهد أمس برصاص البحرية المصرية قبالة سواحل مدينة رفح جنوب قطاع غزة خلال عمله في مهند الصيد".

جاء ذلك في كلمةً له خلال تشييع جثمان الشهيد أبو عودة في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة والذي يقطن فيه هنية، حيث شارك المئات من المواطنين في الجنازة قبل دفن جثمانه في مقبرة الشيخ رضوان.

واكد هنية ان البحر ومسافات الصيد وحدود الحراك البحري كان من ضمن الملفات التي بحثناها وثبتناها مع الجانب المصري والتي تبدأ من 9 ميل حتى 20 ميل

وأوضح هنية أنه بادر بالاتصال مع قيادة جهاز المخابرات المصرية عقب الحادثة وتلقى جوابا مستنكرا للحادثة، ووعدا بفتح تحقيق في الحادثة.

واعتبر ما جرى بأنه "مفاجئ"، وخارج عن سياق التفاهمات مع المسؤولين في المخابرات المصرية خاصةً بعد تحديد مساحة الصيد وتثبيتها خلال مباحثات وقف إطلاق النار.

وأكد هنية على أن الشهيد أبو عودة كان يبحث عن مصدر رزق أبنائه في البحر، قائلا: "ألمنا كثيرا أن تكون شهادته على يد جندي من أشقائنا خاصةً بعد الجهد الكبير من المخابرات المصرية من أجل حقن دمائنا وكسر الحصار".