عضو بالكنيست: "ريغيف" باعت جسدها للارتقاء في الرُتب بالجيش

الثلاثاء 06 نوفمبر 2018 06:51 م / بتوقيت القدس +2GMT
عضو بالكنيست: "ريغيف" باعت جسدها للارتقاء في الرُتب بالجيش



القدس المحتلة / سما /

وقعت مشادة كلامية ليلة أمس الثلاثاء بين عضو "الكنيست" الإسرائيلي، أليعزر شتيرن، ووزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريغيف، وذلك خلال خطاب كان يلقيه شتيرن على منصة "الكنيست".

ووفقاً لموقع القناة الثانية العبرية، فقد تبادل الإثنان الاتهامات، حيث هاجم شتيرن الوزيرة ريغيف قائلاً لها "أنا أعلم كيف تقدمتِ وارتقيتِ في سلم الرتب العسكرية بالجيش الاسرائيلي"، في تلميح منه بأنها كانت تبيع جسدها للقادة لممارسة الجنس معها من أجل الارتقاء في المناصب العسكرية المختلفة.

وأثار كلام شتيرن عاصفة من الانتقادات في أوساط أعضاء "الكنيست" الآخرين الذين طالبوه بالاعتذار عن هذا الاتهام الخطير، حيث أوضحت عضو "الكنيست" ميراف ميخائيلي، قائلة: "أشتم من كلام شتيرن رائحة جنسية كريهة جداً".

يشار إلى أن وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريغيف، التي زارت مؤخراً دولة الإمارات، كانت قد تسرحت من الخدمة العسكرية بالجيش الاسرائيلي عام 2008 برتبة عميد، وكانت قد شغلت منصب المتحدثة باسم الجيش وقت الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة.