محلل إسرائيلي: عزل السعودية " العسيري" سيّئ لإسرائيل لدوره في التعاون الاستخباري بين البلدين

السبت 20 أكتوبر 2018 02:51 م / بتوقيت القدس +2GMT
محلل إسرائيلي: عزل السعودية " العسيري" سيّئ لإسرائيل لدوره في التعاون الاستخباري بين البلدين


الرياض /وكالات/

 كتب محلل الشؤون الدولية في هيئة البث الإسرائيليّة الرسمية (كان)، موآف فاردي، أنّ إبعاد نائب رئيس المخابرات السعودية أحمد العسيري "خبر سيئ للغاية لإسرائيل".

وأضاف فاردي، في تغريدة على موقع تويتر، اليوم السبت، أن هناك "عددًا من الأشخاص هنا خسروا الليلة شريكًا عالي القدر".

أمّا بخصوص الرواية السعودية للاغتيال، فقال فيردي إنها ستشكل مبررًا للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لاستمرار العلاقات والمصالح المتبادلة مع الرياض كالمعتاد.

ويستدل من تغريدة فاردي أن هناك دورًا بارزًا للعسيري في التعاون الاستخباراتي بين إسرائيل والسعودية، الذي ألمح إليه مسؤول إسرائيلي أكثر من مرّة، منهم رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الذي قال إن هناك تعاونًا إسرائيليًا استخباراتيًا متزايدًا مع دول عربية وإسلامية كبيرة، لم يسمّها.

وبرز نجم العسيري في العام 2015 بوصفه متحدثًا رسميًا باسم التحالف السعودي الذي قاد حربًا على اليمن، عرفت باسم "عاصفة الحزم"، إلا أنه أبعد لاحقًا من الجيش السعودي إلى الاستخبارات السعوديّة، حيث عيّن نائبًا لرئيس الجهاز، في الربيع الماضي، قبل أن يصدر قرار بعزله فجر السبت، في محاولة لجعله كبش فداء لولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، بعد الضغط الدولي الذي أثاره اغتيال خاشقجي.

وتتشارك السعودية وإسرائيل معلومات استخباراتيّة ضمن قوّة دولية خاصّة مقرّها الأردن لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، كما التقى مسؤولون سعوديّون بآخرين إسرائيليين أكثر من مرّة، آخرها الإثنين الماضي، بين رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوت، ونظيره السعودي في واشنطن.

وفي آب/أغسطس الماضي، وبعد استهداف الحوثيين ناقلة نفط سعوديّة في باب المندب، هدّد نتنياهو بالمشاركة في تحالف دولي ضد إيران، في حال أغلقت الأخيرة مضيق باب المندب جنوبي البحر الأحمر، بواسطة ميليشيات موالية لها. واعتبر نتنياهو "أنني مقتنع بأنها (إيران) ستجد نفسها أمام تحالف دولي يصر على منعها من تنفيذ ذلك، وسيشمل التحالف دولة إسرائيل أيضا وبكافة أذرعها".