نتنياهو يهاجم السلطة و الرئيس عباس واعضاء كنيسيت عرب يغادرون الجلسة

الإثنين 15 أكتوبر 2018 07:09 م / بتوقيت القدس +2GMT
نتنياهو يهاجم السلطة و الرئيس عباس واعضاء كنيسيت عرب يغادرون الجلسة


القدس/سما/

استغل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ،افتتاح الدورة الشتوية للكنيست، اليوم الاثنين، لشن هجوم على السلطة الفلسطينية، والرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن".
وقال نتنياهو أن العقبة أمام السلام ليست في الجانب الاسرائيلي بل الجانب الفلسطيني، مكررا الحديث قضية تمويل السلطة الفلسطينية للأسرى ولعائلات منفذي العمليات، وقال إنها تواصل تمويل "القتلة".
وقال نتيناهو إن "(أبو مازن) الذي يطالب بدولة فلسطينية نظيفة من اليهود يهاجم دولتنا، يتبنى قوانين فيها من يبيع الأرض ليهودي يُعدم، بينما من يقتل يهوديا يُكافأ".
وقاطع عدد من أعضاء الكنيست، خطاب نتنياهو، وتم اخراج رئيسة حزب ميرتس النائب تمار زندبرغ من قاعة الهيئة العامة للكنيست بعد أن سألت نتنياهو "أية عملية سلام تلك التي قدتها بالضبط؟".

كذلك تم اخراج النائب احمد طيبي بعد ان قال موجها كلامه لنتنياهو: "انت وصفت هارتسيون بانه بطل وهو الذي ذبح عائلة عربية بسكين".
وأضاف الطيبي مقاطعا خطاب نتنياهو الذي قال ان ابو مازن لم يندد بمقتل المستوطنين في مستوطنة "بركان": "انت لم تندد بقتل رزان النجار والاطفال في غزة بل انت أعطيت الأوامر".
وتم إخراج النائب مسعود غنايم من قاعة الهيئة العامة للكنيست بعد احتجاجه على قانون القومية.
وتطرق نتنياهو خلال خطابه الى عدة نقاط، منها قانون القومية الذي قال عنه إنه "لا يمس بحقوق الافراد، لأي من مواطني إسرائيل. المساواة الشخصية قائمة وستستمر". وترك عدد من ممثلي الطائفة الدرزية قاعة الخطابات.
كما تطرق نتنياهو الى حرية التعبير في الاعلام، وتحدث عن ايران، وقال: ان "إسرائيل تحارب ضد الوجود الإيراني في سوريا في هذه الايام"