خريشه: التشريعي سيّد نفسه ولا أحد يمتلك صلاحية قانونية لحله"

الإثنين 15 أكتوبر 2018 04:52 م / بتوقيت القدس +2GMT
خريشه: التشريعي سيّد نفسه ولا أحد يمتلك صلاحية قانونية لحله"


رام الله/سما/

قال حسن خريشة، النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني: "إن التشريعي سيّد نفسه، ولا أحد يمتلك صلاحية قانونية لحله".

وشدد خريشة لـ"قدس برس"، اليوم الاثنين، على أن نواب حركة فتح يشكلون جزءًا من المجلس التشريعي، وليس أغلبية لكي يقرروا حله أو تغيير قانونه الأساسي.

وأردف: "هذا الأمر (حل المجلس) متاح بالنسبة لنواب حماس مع القوائم الأخرى، ومنهم نواب من فتح من المقربين لدحلان والذين يشكلون مجتمعين ثلثي أعضاء التشريعي".

وعبّر عن رفضه لدعوة المجلس الثوري لحركة "فتح" المجلسَ المركزي لحلّ المجلس التشريعي.

وأوضح خريشة أن المجلس المركزي "لا يمتلك صلاحية حل المجلس التشريعي، رغم أنه كان صاحب قرار إنشاء السلطة الفلسطينية، لأن من أوصل أعضاء التشريعي للمجلس هم الناخبون، وليس أعضاء ثوري فتح أو المجلس المركزي".

وأشار إلى أن "القانون الأساسي الفلسطيني يؤكد أن المجلس التشريعي سيد نفسه، وولايته تمتد لحين تولي مجلس جديد".

وأضاف: "أعضاء ثوري فتح، ومنهم أعضاء بالتشريعي، يصوتون على حل أنفسهم، وكان بإمكانهم تقديم استقالات جماعية من البرلمان للمطالبة بانتخابات جديدة رغم أن بينهم من فشل في الفوز بعضوية التشريعي عام 2006، ولا يحق له اليوم المطالبة بحل المجلس كونهم أصلًا لم ينالوا ثقة الناخبين".