جوال jawwal

الكشف عن سبب وفاة دينا هارون.. وتشييعها في مسقط رأسها

الأربعاء 10 أكتوبر 2018 11:35 ص / بتوقيت القدس +2GMT
الكشف عن سبب وفاة دينا هارون.. وتشييعها في مسقط رأسها



وكالات / سما /

سببت وفاة الفنانة السورية الشابة دينا هارون يوم الاثنين بعمر 45 عاما، صدمة في الشارع السوري الفني والشعبي، وفي حين تضاربت الأنباء بشأن رحيلها أشارت مصادر في مدينة اللاذقية مسقط رأسها إلى سبب الوفاة.

وقالت صفحة "أخبار اللاذقية" على فيسبوك إن الفنانة السورية عانت من جرثومة دخلت أمعاءها منذ فترة مما اضطرها إلى القيام بعمل جراحي خرجت بعده من العناية المركزة، لكنها لم تمض وقتا طويلا حتى عادت مجددا بسبب عدم قدرتها على التنفس لإصابتها ببعض الالتهابات المتقدمة في رئتيها.

وكانت وكالة الأنباء السورية "سانا" قالت إن هارون "أصيبت بوعكة صحية نقلت على أثرها إلى مشفى الأسد الجامعي، وأجرت عملية جراحية تكللت بالنجاح وخرجت بعدها من العناية المشددة، قبل أن تعود إليها مجدداً بعد عجزها عن التنفس لإصابتها ببعض الالتهابات المتقدمة في رئتيها."

تشييع دينا هارون في مسقط رأسها

وشيع جثمان الفنانة السورية امس الثلاثاء من منزلها في مدينة اللاذقية، حيث صلي على جثمانها عقب صلاة الظهر في جامع "الزوزو" ووريت الثرى مثواها الأخير.

وشاركت الفنانة الراحلة في عشرات المسلسلات بالدراما السورية بدءاً من أحلام مؤجلة فضلاً عن مشاركتها في بطولة عدد من أجزاء سلسلة مرايا مع الفنان ياسر العظمة وأعمال أخرى كأشواك ناعمة وتعب المشوار وغيرها.

وتفاعل الفنانون السوريون مع خبر وفاة دينا، حيث نشرت الممثلة ليليا الأطرش تعليقا إلى جانب صورة الراحلة "يالطيف هالخبر شو بشع إنا لله وإنا اليه راجعون رحتي بكير كتير دينا ماعم صدق ياربي الله يرحمك ويصبر عيلتك ومحبينك .. قدّر الله وماشاء فعل البقاء لله".

ونعت الممثلة ديما الجندي دينا عبر حسابها في إنستغرام قائلة: "كسرتي قلبنا يا دينا، كتير بكرتي يا روحي ... الله يرحمك و يصبّر عيلتك وأهلك وأحبابك .. لروحك السلام ... وداعاً دينا هارون في ذمة الله إنا لله و إنا إليه راجعون".

وعبرت النجمة جيني أسبر عن صدمتها وحزنها على رحيل دينا، فقالت عبر إنستغرام: "يادينا الطيبة يادينا المحبة يا دينا الحلوة بكلشي رحتي بكير دندونة كان عندك لسا كتير أحلام ... يادندون إنشاء الله رحتي لمكان أحسن مِن هون لمكان كلو حب ... رفيقتي الغالية رح اشتقلك ماعم صدق اني عّم اكتبلك هالكلام ...الله يرحمك".